مـــــــــــــنتدى رومــــــكم على البالتـــواك7ewar jaree2 fee aladyan

مـــــــــــــــــنتدى_مسيحيــــــــــات_حقوق انســـــــــــــــــان_ اســــــــــــلامــــــــــــــــيات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محمد والجنس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
margerges_4jc
Admin


عدد المساهمات : 567
نقاط : 1711
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/08/2010

مُساهمةموضوع: محمد والجنس    الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 7:10 pm

محمد والجنس

لا زلنا نذكر المعايير التي أقرها ابن تيمية: عن معرفة الأنبياء الكذبة في كتابه (منهاج السنة النبوية ج2/ص420) إذ قال: "لما ادعى النبوة من ادعاها من الكذابين مثل مسيلمة الكذاب والعنسى وغيرهما.. كان يُنَزَّل عليهم من الشياطين ويوحون إليهم، حتى يظن الجاهل أن هذا مثل ما ينزل على الأنبياء وما يوحى إليهم، أما العقلاء فكان ما يَبْلُغُهم وما يرونه من سيرتهم، والكذب الفاحش، والظلم، ونحو ذلك، يبين لهم أنه ليس بنبي حقيقي"

6 ويُفهم من قول ابن تيمية هذا أن ما يميز النبي الحقيقي من النبي الكاذب هو سيرته وأخلاقه.



(1) سؤال: هل هناك معايير لتقييم أخلاق محمد رسول الإسلام؟

الإجابة:

1 نعم: هناك 4 معايير للأخلاق هي: (الطهارة، الأمانة، المحبة، إنكار الذات)

2 وبدأنا مناقشة معيار الطهارة، ووضحت أن ذلك يتضمن:

أولا: تعدي محمد لتشريع الزواج الذي سنَّه.

ثانيا: شذوذه الجنسي.

ثالثا: الهوس الجنسي في طبع الرسول.

رابعا: عدم الحياء في التلفظ بكلمات جنسية هابطة.

خامسا: تحليله للدعارة.



(2) سؤال: وقد ناقشت الموضوع الأول والثاني، وفي انتظار بقية النقاط.

الإجابة: بداية أعود لأذكر:

1 أن هذه الحلقة أيضا هي للكبار فقط، ولتتصرف السيدات بما يروق لهن.

2 أما من جهتي فقد فضلت أن يكون معي مضيف لا مضيفة في هذه الحلقة، لأني أخجل من مناقشة هذه الأمور المخجلة في حضور مضيفة في الأستوديو.

3 وأحب أن أؤكد: أن كل ما في هذه الحلقات، مع كل قبحه، ليس الهدف منه إحراج أحبائي المسلمين،

2 وإنما هو إشفاق يبلغ إلى حد الحزن.

3 لذلك أرجو أن يفكر كل مسلم مخلص يريد معرفة الحق أن يرى: هل هذا هو النبي الذي يتبعه!



(3) سؤال: هل يمكن أن تلخص لنا بطلان أخلاق محمد؟

الإجابة:

1. تكلمنا على شهادة القرآن لمحمد بأنه على خلق عظيم وأنه أسوة حسنة (سورة الأحزاب 21)

2. ورأينا من سيرته وأحاديثه ما يتناقض مع ذلك:

3. وطالبت قبل الخوض في تلك الروايات برفع الحصانة عن محمد حتى نحاكم تصرفاته بكل حرية.

4. فناقشنا أولا: كسره لتشريع الزواج الذي سنَّه: فبينما شرع للمسلمين بتعدد الزواج بحد أقصى 4 زوجات في وقت واحد، أما هو فقد كان عنده 9 زوجات في وقت واحد، بخلاف ملكات اليمين، ومن وهبن نفوسهن له، وبلغ عدد النساء اللائي كن في حوزته 66 سيدة.

5. (التسهيل لعلوم التنزيل لمحمد الغرناطي ج1/ص129) "وقال قوم لا يعبأ بقولهم إنه يجوز الجمع بين تسع لأن مثنى وثلاث ورباع يجمع فيه تسعة وهذا خطأ لأن المراد التخيير بين تلك الأعداد لا الجمع ولو أراد الجمع لقال تسع" وأما محمد فقد كسر هذا التشريع.

6. وجاء في (كتاب الطبقات الكبرى لابن سعد ج8 ص 194) "إن رسول الله لم يمت حتى أحل له من النساء ما شاء"

7. حتى لو كانت السيدة التي اشتهاها متزوجة، فعلى زوجها أن يطلقها له. (السيرة الحلبية ج3/ص377)

8. ثم ناقشنا موضعا آخر في منتهى الخطورة وهو شذوذ محمد الجنسي.



(4) سؤال هل تتفضل بذكر صور هذا الشذوذ الجنسي الذي تكلمت عنه في الحلقة السابقة؟

الإجابة: تكلمنا من واقع المراجع الإسلامية عن:

1. احتضان محمد لرجل كان يحبه اسمه زاهر من الخلف (وقد ذكر في44 مرجع) منها: (السير الحلبية ج3 ص441)

2. مص لسان الأولاد والبنات [الحسن والحسين وبنته فاطمة مثلما كان يمص لسان زوجته عائشة: ذكرت في المصادر الإسلامية 20 مرة) منها: (مسند أحمد بن حنبل ج4 ص93)

3. وكان يقبل ما بين ثديي فاطمة جاء في عدة مراجع منها: (بحار الأنوار للمجلسي ج43 ص 42)

4. نكاح القاصرات مثل زواجه من الطفلة عائشة وكان سنها 9 سنوات وهو 53 سنة.

5. اشتهاؤه طفلة فوق الفطيم: (مسند أحمد بن حنبل ج6/ص338)

6. اضطجاع محمد مع ميته: (ذكرت في 6 مراجع تراثية) منها: (كنز العمال للمتقي الهندي ج13 ص274)

7. ويحسن العودة إلى موقعنا لمشاهدة الحلقة كاملة.

وأضيف أيضاً:

1) الواقع أن القائمة طويلة فحياة محمد تذخر بمواقف وتصرفات وأفعال يندى لها الجبين، ورغم الخجل في مناقشة هذا الموضوع، إلا أن الأمر يستلزم أن نعرضه بكامل تفاصيله لأحبائنا المخدوعين في هذا الرسول لكي يعرفوا الحق ويتحملوا مسئولية اختيارهم، وأقول على رأيهم: "اللهم إني بلغت أللهم فاشهد".

2) لازلت في موضوع معيار الطهارة وفي جزئية: شذوذ محمد الجنسي. وسوف أقتصر على المراجع السنية اليوم، ونرجئ الشيعية لحلقات قادمة.

3) فإضافة إلى ما سبق ذكره نرى صورا أخرى من هذا الشذوذ، مثل:

1. كشفه عن فخذيه أمام الناس (جاء ذلك في 33 مرجع تراثي) منها: (صحيح مسلم ج4/ص1866) "أَنَّ عَائِشَةَ قالت كان رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مُضْطَجِعًا في بَيْتِي كَاشِفًا عن فَخِذَيْهِ، فَاسْتَأْذَنَ أبو بَكْرٍ فَأَذِنَ له وهو على تِلْكَ الْحَالِ فَتَحَدَّثَ. ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُمَرُ فَأَذِنَ له وهو كَذَلِكَ فَتَحَدَّثَ. ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُثْمَانُ فَجَلَسَ رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَسَوَّى ثِيَابَهُ. فلما خَرَجَ قالت له عَائِشَةُ: دخل أبو بَكْرٍ فلم تَهْتَشَّ له ولم تُبَالِهِ، ثُمَّ دخل عُمَرُ فلم تَهْتَشَّ له ولم تُبَالِهِ، ثُمَّ دخل عُثْمَانُ فَجَلَسْتَ وَسَوَّيْتَ ثِيَابَكَ. فقال ألا أَسْتَحِي من رَجُلٍ تَسْتَحِي منه الْمَلَائِكَةُ؟". (هل معنى ذلك أنه لم يكن يستحي من الناس أمثال أبو بكر وعمر؟) [هل هذه أخلاق نبي تتبعه؟]

2. صورة أخرى للشذوذ الجنسي: نبي يلبس ثياب إمرأة ويقابل الناس (ذكرت في 32 مرجع تراثي) منها: (صحيح مسلم ج4/ص1866) "عن سَعِيدَ بن الْعَاصِ أَنَّ عَائِشَةَ زَوْجَة النبي وَعُثْمَانَ حَدَّثَاهُ أَنَّ أَبَا بَكْرٍ اسْتَأْذَنَ على رسول اللَّهِ وهو مُضْطَجِعٌ على فِرَاشِهِ لَابِسٌ مِرْطَ [ثياب] عَائِشَةَ فَأَذِنَ لِأَبِي بَكْرٍ وهو كَذَلِكَ فَقَضَى إليه حَاجَتَهُ، ثُمَّ انْصَرَفَ. ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُمَرُ فَأَذِنَ له وهو على تِلْكَ الْحَالِ فَقَضَى إليه حَاجَتَهُ ثُمَّ انْصَرَفَ. قال عُثْمَانُ ثُمَّ اسْتَأْذَنْتُ عليه فَجَلَسَ وقال لِعَائِشَةَ اجْمَعِي عَلَيْكِ ثِيَابَكِ فَقَضَيْتُ إليه حَاجَتِي ثُمَّ انْصَرَفْتُ. فقالت عَائِشَةُ يا رَسُولَ اللَّهِ مَالِي لم أَرَكَ فَزِعْتَ لِأَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ رضي الله عنهما كما فَزِعْتَ لِعُثْمَانَ قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِنَّ عُثْمَانَ رَجُلٌ حَيِيٌّ" [هل هذه أخلاق نبي تتبعه؟]



(5) سؤال: هذا أمر غريب فكيف يلبس ثياب إمرأة ويقابل الناس؟

الإجابة: ياليت الأمر اقتصر على ذلك ولكن الأعجب من هذا أن:

1. الوحي كان يأتيه وهو في ثياب إمرأة [ذكر في 20 مرجع تراثي منها]: (صحيح البخاري ج2/ص911) قال محمد: "إن الْوَحْيَ لم يَأْتِنِي وأنا في ثَوْبِ امْرَأَةٍ إلا وأنا في ثوب عَائِشَةَ" [هل يفهم من هذا أنه طان معتادا أن يلبس ثياب النساء ولكن لم يأته الوحي إلا وهو لابس ثياب عائشة؟ وماذا يمكن تسمية رجل يفعل هذا؟ أهذا هو النبي الذي تتبعه بدون تفكير؟]

2. والأغرب من ذلك أنه يقابل ويعانق الناس وهو عريان (ذكر ذلك في 21 مرجع من المراجع الثراثية) منها: (تفسير القرطبي ج15/ص361) "عن عائشة قالت قدم زيد بن حارثة المدينة ورسول الله في بيتي، فقرع الباب فقام إليه رسول الله عريانا.. فعانقه وقبله" [فلا حاجة له أن يرفع قميصة لأنه قد خلع كل الثياب. أفهذا هو النبي الذي تتبعه؟]



(6) سؤال: كلمتنا عن شذوذ الرسول محمد الجنسي، وقد ذكرت لنا أنك ستناقش موضوع آخر وهو هوس النبي محمد بالجنس، فماذا تريد أن تقول؟

الإجابة: أرجو أن لا يتضايق الأحباء المسلمون من هذه القراءات في كتب التراث، فهذه كتبكم التي لا تقرأونها، وما دورنا سوى مجرد عرض ما فيها لتحكموا علي صاحب الخلق العظيم.

أما عن الهوس الجنسي الذي ساد على نبي الإسلام فهذه بعض صوره:

1) نبي لا يشغله شاغل سوى الجنس والنساء:

1. هذا ما جاء في (تفسير القرطبي ج10/ص56) "كان عليه الصلاة والسلام يتشاغل بالنساء.. ويحافظ على الطيب" [هل هذه مشغولية رسول تتبعه؟]

2. وفي كتاب (فيض القدير لعبد الرؤوف المناوي ج3/ص371) "حبب إلي النساء والطيب فالجائع يشبع والظمآن يروى، وأنا لا أشبع من النساء" [يا للمصيبة نبي لا يشبع من النساء. هل هذه مميزات نبي من عند الله لتتبعه؟

3. وفي كتاب (الجواب الكافي لمحمد بن أبي بكر الزرعي ج1/ص148) "عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم حبب إلي من دنياكم الطيب والنساء أصبر عن الطعام والشراب ولا أصبر عنهن" [هل رأيتم هوسا بالجنس أكثر من ذلك؟]

4. وفي (مسند أحمد بن حنبل ج3 ص128) "روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: حبب إلي من دنياكم النساء والطيب" [وأضاف مؤمل الرملي قائلا]: "إسناده صحيح وهو حسن" [هذا يثبت صحة إسناد الحديث، وحسن محتواه]



(7) سؤال: يلاحظ ربط محمد بين النساء والطيب فما هي العلاقة بينهما؟

الإجابة: العلاقة بين الطيب والنساء يوضحها كتاب:

1. (فتح الباري شرح صحيح البخاري لابن حجر العسقلاني ج3/ص399) يقول: "لأن الطيب من دواعي النكاح فنهى الرسول الناس عنه وكان هو أملك الناس لأربه ففعله".

2. وجاء في (شرح حديث لَبيك اللهم لبيك تأليف عبد الرحمن البغدادي ج1/ص64) "وقال صلى الله عليه وسلم حبب إلي من دنياكم النساء والطيب.. والنساء والطيب فيهما قوة للروح" [روح إيه يا حبيبي؟ لعله يقصد روح الشهوة. فهل في في الجنس قوة للروح حقا؟]

3. وأضاف (شرح الزركشي ج1/ص542) "الطيب من دواعي النكاح فهو كالقُبْلَة" [يا للعجب نبي يتخصص في فن إثارة النساء]

4. وهكذا نسمع عن نصيب محمد من الدنيا ما قيل عنه في (الطبقات الكبرى لابن سعد ج1/ص398) "لم يصب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا من الدنيا أحب إليه من النساء والطيب" [فهل هذا نصيب رسول من عند الله تتبعه؟]



(Cool سؤال: ما سر هذا الهوس الجنسي الذي التهب به رسول الإسلام؟

الإجابة: الواقع أن سر هذا الهياج الجنسي يكمن فيما جاء في 33 مرجع من كتب السيرة والأحاديث المحمدية، وهو ما يعرف "بالكَفِيت". البعض ينطقها "الكُفِّيت"

1. ففي (كنز العمال ج16/ص147) قال الرسول: "كنت من أقل الناس في الجماع حتى أنزل الله عليَّ الكفيت [ويفسر معنى الكفيت] قائلا: [هو قِِدْرٌ أنزلت من السماء فأكل منها الرسول وقوى على الجماع] [وأضاف أنه جاء في الحديث]: "حبب إلي النساء والطيب ورزقت الكفيت" [ويكمل قائلا]: "أتاني جبريل بقدر يقال له الكفيت فأكلت منه أكلة فأعطيت قوة أربعين رجلا في الجماع"

2. وفي كتاب: (عمدة القاري لبدر الدين العيني ج3/ص217) "أعطي قوة أربعين رجلاً من رجال أهل الجنة وفي جامع الترمذي في صفة الجنة يعطي المؤمن قوة مائة رجل من رجال الدنيا" [هذا معناه أن الرسول كان بقوة 40 × 100 = 4000 رجل. [ما شاء الله] [أهذه مؤهلات نبي تتبعه؟]

3. [هل هذه مؤهلات رسول تتبعه أن تكون له قوة 40 رجل في الجماع؟]

4. وفي كتاب (فيض القدير لعبد الرؤوف المناوي ج1/ص99) قال محمد: "أتاني جبريل بقدر أي بطعام في قدر ويأتي في خبر آخر أنه هريسة وهي لحم وقمح يطبخان معا.. فقال لي: كل. فأكلت منها وكان من طعام الجنة.. عن معاذ قيل يا رسول الله هل أتيت من طعام الجنة بشيء قال نعم أتاني جبريل بهريسة فأكلتها فزادت قوتي قوة أربعين رجلا في النكاح"



(9) سؤال: هل في كثرة الجماع فائدة دينية؟

الإجابة: هذا السؤال هو ما طرحه حرفيا عبد الرؤوف المناوي

1. في كتابه (فيض القدير ج1 ص99) إذ قال: "إن قلت هل للتمدح بكثرة الجماع للنبي من فائدة دينية أو عقلية لا يشاركه فيها غير الأنبياء؟ قلت: نعم [وأضاف]: "بل هي معجزة من معجزاته السنية.. [وزاد قائلا]: "كان للنبي القوة الظاهرة على الخلق كله في الوطء"

2. وفي نفس الكتاب (فيض القدير ج5/ص54) "قال ابن سيد الناس وكثرة الجماع محمودة عند العرب إذ هو دليل الكمال وصحة الذكورية ولم يزل التفاخر بكثرته عادة معروفة"

3. ولهذا جاء في (السيرة الحلبية ج2/ص434) "قوله صلى الله عليه وسلم فضلت على الناس بأربع، وعدَّ منها كثرة الجماع" [هل هذه مهمة الرسول؟]

4. وإن كان الشيء بالشيء يذكر فقد جاء عن قدرة الكفيت للرسول في (الطبقات الكبرى ج8/ص192) "عن سلمى مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت طاف النبي صلى الله عليه وسلم ليلة على نسائه التسع.. فكان كلما خرج من عند امرأة قال لسلمى صبي لي غسلا فيغتسل قبل أن يأتي الأخرى قلت يا رسول الله أما يكفيك غسل واحد فقال النبي صلى الله عليه وسلم هذا أطهر وأطيب"

5. ولكن هذا لم يمنع أنه كان يطوف على نسائه في أوقات أخرى بغسل واحد كما جاء في: (سنن النسائي الكبرى ج1/ص121) "عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طاف على نسائه في ليلة بغسل واحد"



(10) سؤال: هل توجد صور أخرى لهذا الهوس الجنسي؟

الإجابة: نعم.

1. لقد بلغ الأمر بمحمد أن يسأل الحمار عن اشتهائه للإناث: [جاء ذلك في 15 مرجع] منها: (البداية والنهاية لابن كثير ج6 ص151) و(تاريخ مدينة دمشق لأبي القاسم بن الحسن ج4/ص232) "عن أبي منظور قال لما فتح رسول الله خيبر أصاب عشر أواقي ذهب وفضة وحمار أسود مكبلا. فكلم رسول الله الحمار قائلا: ما اسمك؟ قال الحمار: إسمي يزيد بن شهاب، وأضاف: لقد أخرج الله عز وجل من نسل جدي ستين حمارا كلهم لم يركبهم إلا نبي، وقد كنت أتوقعك أن تركبني، فلم يبق من نسل جدي غيري ولا من الأنبياء غيرك. وقد كنت قبلك لرجل يهودي وكنت أتعثر به عمدا وكان يجيع بطني ويضرب ظهري. فقال له النبي: فأنت يعفور [أي غير اسمه من يزيد إلى يعفور] ثم قال له: يا يعفور. قال: لبيك. قال النبي: أتشتهي الإناث يا يعفور؟ قال الحمار: لا يا رسول الله.." [يا للعجب الحمار لا يشتهي الإناث، والنبي يشتعل بحب النساء]

2. ومن صور هذا الهوس الجنسي لمحمد أنه لم يكن يستطيع أن يضبط شهوته:

* (جاء في 8 مراجع تراثية منها): (صحيح مسلم ج 2 ص 1021) "‏عن ‏ ‏جابر ‏ ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم رأى امرأة فأعجبته، فأتى ارأته زينب،‏ ‏وهي ‏ ‏تمعس ‏ ‏منيئة [أي تدلك جلدا مدبوغا] ‏ ‏‏فقضى حاجته ‏ ‏ثم خرج إلى أصحابه فقال: ‏ ‏إن المرأة تقبل في صورة شيطان، وتدبر في صورة شيطان، فإذا أبصر أحدكم امرأة فليأت أهله، فإن ذلك يرد ما في نفسه" [وكأن المرأة بالنسبة لمحمد مجرد مرحاض يقضي فيه حاجته]

* وجاءت هذه الواقع بتوضيح أكثر في (مسند أحمد ج4 ص 231) "‏‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏جالسا في أصحابه فدخل ثم خرج وقد اغتسل فقلنا: يا رسول الله قد كان شيء؟ قال ‏ ‏أجل مرت بي فلانة فوقع في قلبي شهوة النساء، فأتيت بعض أزواجي فأصبتها فكذلك فافعلوا". [إلى هذه الدرجة النبي غير منضبط؟]



(11) سؤال: ألم توجد في كل الجزيرة العربية في ذلك الحين إمرأة شريفة تقف في وجه هوسه الجنسي؟

الإجابة: هذا سؤال رائع، وإجابة لذلك:

1) أورد حادثة (‏جاءت في 8 مراجع تراثية منها): (صحيح البخاري ج5 ص2012) "عن أبي أُسَيْدٍ رضي الله عنه قال خَرَجْنَا مع النبي صلى الله عليه وسلم.. فَدَخَلَ بَيْتِ أُمَيْمَةَ بِنْتِ النُّعْمَانِ.. وقال لها: هَبِي نَفْسَكِ لي. قالت: وَهَلْ تَهَبُ الْمَلِكَةُ نَفْسَهَا لِلسُّوقَةِ؟ فَأَهْوَى بيده عليها، ثم خرج علينا فقال يا أبا أسيْد ألحقها بأهلها"

2) وتعليقي:

1. هل كانت أميمة بنت النعمان مؤمنة لتهب نفسها للرسول مخالفا قرآنه: "وإمرأة مؤمنة تهب نفسها"

2. لماذا يريد أن يجبرها لتهب نفسها له، مخالفا نص قرآنه: "إن أرادت أن تهب نفسها لك"

3. ما أجرأ هذه المرأة وما أقوى وأحكم كلماتها: وَهَلْ تَهَبُ الْمَلِكَةُ نَفْسَهَا لِلسُّوقَةِ؟

3) وبالمناسبة أريد أن أشير إلى قمة الهوس الجنسي عند محمد وهو ما ادعاه وتوهمه، كما جاء في حديثه المجنون: في الكثير من المراجع التراثية منها: (الدر المنثور لجلال الدين السيوطي ج6/ص395) "ان رسول الله قال لخديجة: أما علمت أن الله قد زوجني معك في الجنة مريم بنت عمران وكلثوم أخت موسى وآسية امرأة فرعون قالت وقد فعل الله ذلك يا رسول الله قال نعم، قالت بالرفاء والبنين"

1. أرأيتم هوسا جنسيا أكثر من هذا؟ العذراء مريم التي عاشت في عفة وقداسة، يتحرق محمد للزواج منه. والغريب أنه لم يتب بعد حادثة أميمة بنت النعمان، فيتطاول على ملكة ملكات الأرض وبشهادة قرآن محمد في (سورة الأنبياء 91) "والتي أحصنت فرجها" وفي كتاب (التسهيل لعلوم التنزيل لمحمد الغرناطي ج3/ص32) "هي مريم بنت عمران ومعنى أحصنت من العفة أي أعفته عن الحرام والحلال كقولها لم يمسسني بشر"

2. ليت كل مسلم يفكر في كل هذه الأمور ليعرف من يتبع وإلى أين يذهب؟

3. إني أصلي لكي يشرق الرب بنور معرفته في القلوب.



(12) سؤال: هل في حياة محمد أيضا حوادث أخرى عن شذوذه وهوسه الجنسي؟

الإجابة: إن القرآن والأحاديث والسيرة المحمدية مليئة بذلك، وليسامحني حضرات المشاهدين الأفاضل لذكر ما يخجل، ولكنها حياة محمد من واقع المصادر الإسلامية الصحيحة:

أولا: كان يلاعب ويقبل ويباشر وهو صائم [ذكر ذلك في 34 مرجع تراثي منها]:

(تفسير القرطبي ج2/ص324) "كان عبد الله بن عمر ينهى عن القبلة والمباشرة للصائم.. وروى البخاري عن عائشة قالت كان النبي يقبل ويباشر وهو صائم" ويضيف (صحيح مسلم ج2 ص776): "ثم تضحك" [تعليق: لماذا كانت تضحك؟ وكيف كانت معايير عبد الله بن عمر أعلى من معايير الرسول؟]

ثانيا: إتيان نسائه في الحيض:

1 في (سورة البقرة 222) "ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فأعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن"

+ يفهم من هذا أن الحيض نجاسة ولا تقرب المرأة حتى تطهر"

+ وأن الحيض أذى.

+ لذلك يجب أن يعتزلوهن ولا يقربوهن.

2 ولكن محمدا كان يأتي نساءة وقت الحيض (ذكر ذلك في 35 مرجعا تراثيا)



(13) سؤال: هل ذكرت هذه المراجع تفاصيل عن ذلك؟

الإجابة:

+ دعني أذكر بسؤال الحلقة: هل كان محمد إنسانا مهذبا؟ (نعم1 لا2)

أكتفي بذكر ما جاء في (صحيح البخاري ج5 ص350) و(الدر المنثور للسيوطي ج1/ص621):

1 "أخرج أبو داود والبيهقي عن بعض أزواج النبي أن النبي كان إذا أراد من الحائض شيئا ألقى على فرجها ثوبا ثم صنع ما أراد"

2 وأخرج أبو داود والنسائي عن ميمونة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يباشر المرأة من نسائه وهي حائض إذا كان عليها إزار إلى أنصاف الفخذين"

3 وأخرج البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجة عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا حِضْتُ يأمرني أن أتزر ثم يباشرني"

4 وجاء مثل ذلك مع صفية في الحج: (صحيح البخاري 1618) " قالت عائشة ‏ ‏رضي الله عنها: ‏‏حججنا مع النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فأفضنا يوم النحر فحاضت ‏ ‏صفية ‏ ‏فأراد النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏منها ما يريد الرجل من أهله فقلت يا رسول الله إنها حائض قال حابستنا [أي منعتنا] هي؟ قالوا يا رسول الله أفاضت يوم النحر قال اخرجوا"



(14) سؤال: ما هي الأحكام التي وضعها محمد لمن يأتي إمرأته في حيضها؟

الإجابة: حكم من أتى امرأته وهي حائض هو الكفارة [ذكرت في 8 مراجع] منها:

1 (التدوين في أخبار قزوين لعبد الكريم القزويني ج1/ص465) "عن ابن عباس: قال رسول الله من أتى امرأته وهي حائض فليتصدق بدينار أو نصف دينار "

2 وفي (البدر المنير لسراج الدين الأنصاري ج3/ص77) "ورواه الدارقطني (1305) أيضًا: "من أتى امرأته في الدم فعليه دينار وفي الصُّفرة نصف دينار"



(15) سؤال: يلاحظ من كتب السير المحمدية شدة حب محمد لدم الحيض. فما أبعاد ذلك؟

الإجابة: هذا بالفعل ما يفهم من كتب التراث الإسلامي السنة والسيرة، فرأيناه يباشر زوجاته في الحيض بل وأكثر من ذلك فقد كان له على ما يبدو حب خاص لدم الحيض كما سنرى من المراجع الآتية:

1 (الدر المنثور للسيوطي ج1 ص621): أخرج أبو داود عن عائشة قالت: دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ادني مني، فقلت إني حائض. فقال اكشفي عن فخذيك فكشفت عن فخذي فوضع خده وصدره على فخذي وحنيت عليه"

2 كيف يحدث هذا من النبي مع رائحة دم الحيض الذي قال هو نفسه عنه كما جاء في (التفسير الكبير ج6/ص56) "من صفات دم الحيض الصفات التي وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم دم الحيض أن له رائحة كريهة]

3 وفي (صحيح البخاري ج6 ص2744) "قالت ‏عائشة: ‏ ‏إن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم‏ ‏كان‏ ‏يتكئ في حجري وأنا حائض ثم يقرأ القرآن. وأيضا: " كان يقرأ القرآن ورأسه في حجري وأنا حائض"

4 في (الدر المنثور للسيوطي ج6/ص263) "أخرج الشافعي وأحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه والدار قطني والحاكم والبيهقي عن أبي سعيد الخدري قال يا رسول الله انتوضأ من بئر بضاعة وهي بئر يلقى فيها الحيض ولحوم الكلاب والنتن" فسمح لهم.

5 وفي (أحكام القرآن لابن العربي ج3/ص444) "روي عن سهل بن سعد أن امرأة دخلت على رسول الله مع نسوة فقالت: لو أني سقيتكن من بئر بضاعة لكرهتن ذلك، لكني والله قد سقيت منها رسول الله بيدي"

(تعليقي على ذلك):

1 ألا تُمنع المرأة من الصلاة وهي في دم حيضها؟ (التفسير الكبير ج6/ص58) "قال في حديث عدي بن ثابت المستحاضة تدع الصلاة أيام حيضها وذلك عام في جميع النساء). فكيف يسمح بالوضوء بماء فيه دم الحيض؟

2 وكيف يشرب النبي من ماء فيه دم الحيض؟ أليس الحيض نجاسة كما ذكر في (سورة البقرة 222)؟

3 وكما جاء في كتاب (الإقناع للماوردي ج1/ص33) "لا يجوز للإنسان شرب ماء نجس.. ويجوز أن نسقيهه البهائم والزروع"



(16) سؤال: هذا كلام لا يليق فعلا بنبي. وهل يوجد في تصرفات محمد حوادث أخرى عن هوسه بالجنس بالإضافة إلى موضوع الحيض؟

الإجابة: هناك ما هو أدهى من ذلك مثل: خيانته لزوجته حفصة باضجاعه مع جارية على فراشها في غيابها، وتحريمه مضاجعتها ليرضيها إن كتمت سر هذه الفعلة الشنيعة، وعندما أعلنته اعتزل زوجاته شهرا، ثم نسخ هذا التحريم بآية قرآنية.

1 جاء في كتاب (الدر المنثور للسيوطي ج8/ص214 و215) "عن ابن عباس قال: ذهبت حفصة إلى بيت أبيها فأرسل النبي إلى جاريته فظلت معه في بيت حفصة وكان اليوم الذي يأتي فيه حفصة فوجدتهما في بيتها فجعلت تنتظر خروجها وغارت غيرة شديدة فأخرج النبي صلى الله عليه وسلم جاريته ودخلت حفصة فقالت قد رأيت من كان عندك والله لقد سؤتني فقال النبي صلى الله عليه وسلم والله لأرضينك وإني أقول لك سرا فاحفظيه قالت ما هو قال إني أشهدك أن جاريتي هذه علي حرام، فانطلقت حفصة إلى عائشة فأسرت إليها أن أبشري إن النبي صلى الله عليه وسلم قد حرم عليه فتاته"

2 وفي رواية أخرى في كتاب (روح المعاني للألوسي ج28/ص147) "رُوي أن رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم خلا بمارية في يوم عائشة وعلمت بذلك حفصة فقال لها محمد اكتمي عليَّ وقد حرَّمت مارية على نفسي وأبشرك أن أبا بكر وعمر يملكان بعدي أمر أمتي فأخبرت عائشة"

3 ويقول (تفسير القرطبي ج 18/ص 179) وفي (تفسير ابن كثير ج 4/ص 387) "وحلف التبي لحفصة أنه لن يقربها وقال لها‏: ‏ لا تذكريه لأحد فذكرته لعائشة فأبى أن يدخل على نسائه شهراً واعتزلهن تسعاً وعشرين ليلة فأنزل الله تبارك وتعالى (سورة التحريم 1) "يا أيها النبي لمَ تُحَرِّم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة أزواجك" [ويكمل الطبري قائلا]: فبلغنا أن نبي الله صلى الله عليه وسلم كفَّر يمينه وأصاب جاريته" [أهكذا تكون أخلاق نبي من عند الله]



(17) سؤال: عجبا نبي يتحكم في الوحي بحسب هواه.

الإجابة: هذا بالنص ما قالته عائشة كما جاء في كتاب (الدر المنثور للسيوطي ج6/ص629) "لما نزلت آية: "وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي" قالت عائشة رضي الله عنها ما أرى ربك إلا يسارع لك في هواك" [هذه شهادة زوجته التي قال عنها: "خذوا نصف دينكم عن هذه الحميراء] (المعجم الوسيط ج1 ص 197) و(التعريفات للجرجاني ج1 ص83)



(18) سؤال: ذكرت لنا من شذوذ محمد وهوسه الجنسي: إتيانه نسائه في الحيض، وموافقته على الوضوء بماء فيه دم الحيض، وشربه منه أيضا، واضجاعه مع جارية على فراش زوجته في غيابها، وإسراع ربه في تحقيق شهواته. فهل هناك مآسي أكثر من ذلك في حياة محمد؟

الإجابة: حقيقة أنا أذكر ذلك وكلي خجل، ولكنها الحقيقة المرة التي ظلت مخفية لأكثر من 14 قرنا. واسمحوا لي أحبائي المشاهدين المحترمين أن أذكر بعض الوقائع من حياة أشرف الخلق كما يقولون.

أولا: محمد يختلي بإمرأة في عقلها شيء حتى تفرغ من حاجتها:

1 (ذكرت هذه الحادثة في 23 مرجع تراثي) منها: (صحيح مسلم ج4/ص1812) "عن أَنَسٍ أَنَّ امْرَأَةً كان في عَقْلِهَا شَيْءٌ [يوضح علي بن سلطان في كتابه مرقاة المفاتيح ج10 ص483) قائلا: أي في عقلها شيء من الخفة أو الجذبة] فقالت يا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ لي إِلَيْكَ حَاجَةً فقال يا أُمَّ فُلانٍ انْظُرِي أَيَّ السِّكَكِ شِئْتِ حتى أَقْضِيَ لَكِ حَاجَتَكِ فَخلا مَعَهَا.. حتى فَرَغَتْ من حَاجَتِهَا"

2 وحتى نوضح مفهوم قضاء الحاجة نذكر ما جاء في كتاب (الدر المنثور للسيوطي ج1/ص661) "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا جامع أحدكم أهله فلا يعجلها حتى تقضي حاجتها كما يحب أن يقضي حاجته منها"

ثانيا: قضاء حاجة الإماء [الجاريات] (البداية والنهاية لابن كثير ج6/ص39) "قال أنس بن مالك.. كانت الأمة من أهل المدينة لتأخذ بيد رسول الله فتنطلق به في حاجتها [ويضيف: قد رواه البخاري]"

(3) ولئلا يظن أحد أن كلمة "حاجة" تفيد شيئا غير المضاجعة نسوق هذا الحديث في (سنن النسائي 3197) "جاءت امرأة إلى رسول الله‏ ‏فعرضت عليه نفسها فقالت يا رسول الله ألك في حاجة"؟



(19) سؤال: سبق أن حدثتنا أنه قد حلل الله له جميع النساء حتى المتزوجة إن أرادها فعلى زوجها أن يطلقها له.

الإجابة: جاء هذا في كتاب (السيرة الحلبية ج3 ص 419) وقد سبق الإشارة إليه في حلقات سابقة يرجى الرجوع إليها، ولكني أريد أن أذكر شيئا آخر عن صاحب الخلق العظيم كما يقال، ونسأل مشايخنا الأفاضل عن عظمة الخلق في ذلك؟ وأطلب السماح والمعذرة مما سوف يسمعه المشاهدون عن: عدم حياء الرسول محمد في التلفظ بكلمات جنسية هابطة.



(20) هل تذكر أمثلة لذلك حتى يرى المسلمون أخلاق الرسول الذي يتبعونه؟

الإجابة:

أولا: كلمة أقذر من [ن ك ا ح] [ما يقال عنها في الغرب ال “F Word” ستظهر على الشاشة:

1 (ذكرت في 67 مرجع) منها: (صحيح البخاري ج6/ص2502) [وقد قالها لرجل اسمه معاز بن مالك] "عن بن عَبَّاسٍ قال لَمَّا أتى مَاعِزُ بن مَالِكٍ النبي صلى الله عليه وسلم قال له لَعَلَّكَ قَبَّلْتَ أو غَمَزْتَ أو نَظَرْتَ قال لَا يا رَسُولَ اللَّهِ قال أَنِكْتَهَا لا يَكْنِي قال: نعم. فَعِنْدَ ذلك أَمَرَ بِرَجْمِهِ"

2 وفي (سنن أبي داود ج4/ص148) "جاء الْأَسْلَمِيُّ نَبِيَّ اللَّهِ فَشَهِدَ على نَفْسِهِ أَنَّهُ أَصَابَ امْرَأَةً حَرَامًا أَرْبَعَ مَرَّاتٍ كُلُّ ذلك يُعْرِضُ عنه النبي صلى الله عليه وسلم فَأَقْبَلَ في الْخَامِسَةِ فقال أَنِكْتَهَا قال نعم قال حتى غَابَ ذلك مِنْكَ في ذلك منها قال نعم قال كما يَغِيبُ الْمِرْوَدُ في الْمُكْحُلَةِ وَالرِّشَاءُ في الْبِئْرِ قال نعم قال فَهَلْ تَدْرِي ما الزنى قال نعم أَتَيْتُ منها حَرَامًا ما يَأْتِي الرَّجُلُ من امْرَأَتِهِ حَلَالًا قال فما تُرِيدُ بهذا الْقَوْلِ قال أُرِيدُ أَنْ تُطَهِّرَنِي فَأَمَرَ بِهِ فَرُجِمَ" [تعليقي: بصرف النظر عن رجم الرجل التائب فليس هذا موضوعنا اليوم، ولكني أعلق على الألفاظ الهابطة التي نطق بها، هل هذا يليق بصاحب الخلق العظيم؟ وتصوروا أن شيخ الأزهر الذي يمثل الإسلام يقول هذه الألفاظ القبيحة فما حكم المجتمع عليه؟



(21) إنها حقا كلمة قبيحة جدا، ويبدو أن رسول الإسلام قال ألفاظا أخرى قبيحة.

الإجابة: بالتأكيد قال الكثير مما لا يتسع له وقت البرنامج، منها:

(1) كلمة ستظهر على الشاشة أيضا: (اعضض [كذا] أمك):

(كتاب فيض القدير للمناوي ج1/ص381) "إذا سمعتم من يعتزي بعزاء الجاهلية [ادعى دعوى الجاهلية] فأعضوه أي قولوا له اعضض بظر أمك ولا تكنوا عن ذلك بما لا يستقبح فإنه جدير بأن يستهان به ويخاطب بما فيه قبح وهجر زجرا له عن فعله الشنيع وردعا له عن قوله الفظيع"

(2) ولم يفت الرسول صاحب الأسوة الحسنة أن يهين الرجل بأعضاء أبيه كما أهانه بأعضاء أمه: (عبارة اعضض [كذا] أبيك):

1 فقد جاء في (كتاب أضواء البيان للشنقيطي ج3/ص44) "قوله صلى الله عليه وسلم [من تعزى عليكم بعزاء الجاهلية فأعضوه بهَن "عضو" أبيه فانظر كيف أمر أن يقال [اعضض على هَن أبيك أي فرجه] (وأضاف): "هذا حديث صحيح أخرجه الإمام أحمد عن أبي بن كعب.. والنسائي وابن حبان والطبراني في الكبير.. وجعل عليه علامة الصحة وقال شارحه.. العزيزي هو حديث صحيح.. "

2 وجاء في كتاب (زاد المعاد لمحمد الزرعي ج3/ص305) "أذن النبي صلى الله عليه وسلم أن يصرح لمن ادعى دعوى الجاهلية بهَن أبيه ويقال له اعضض أير [عضو الذكورة] أبيك ولا يكنى له فلكل مقام مقال"

(تعليقي) 1 هل هذه ألفاظ تليق بنبي من عند الله، يقولون عنه أنه على خلق كريم، وأنه أسوة حسنة؟

2 وإذا كان صاحب الخلق الكريم واللأسوة الحسنة ينطق بهذه الألفاظ القذرة، فهل تسمح لأولادك أن يتشبهوا برسولكم؟

3 وهل تعلم المدارس الإسلامية هذه التصرفات المشينة التي تحلى بها رسول الإسلام؟ أم يحجبون ذلك عنهم حماية لأخلاقهم؟

4 إنها مجرد تساؤلات تفرض نفسها على أذهان العقلاء.

5 وأين هذا من قول الكتاب المقدس: (أف4: 29) " لا تخرج كلمة ردية من أفواهكم بل كل ما كان صالحا للبنيان حسب الحاجة كي يعطي نعمة للسامعين"



(22) سؤال: إني أتعجب أن يصدر ذلك من شخص يدعي النبوة.

+ هل يمكن أن تلخص ما قلته لنا في هذه الحلقة:

الإجابة:

نعرف أولا: نتيجة سؤال الحلقة: هل كان محمد إنسانا مهذبا؟ (نعم1 لا2)

أولا: كان يلاعب ويقبل ويباشر وهو صائم

ثانيا: إتيان نسائه في الحيض

ثالثا: حبه خاص لدم الحيض

رابعا: من هوسه بالجنس: خيانته لزوجته حفصة باضجاعه مع جارية على فراشها في غيابها

خامسا: اختلاؤه بامرأة في عقلها شيء حتى تفرغ من حاجتها.

سادسا: قضاؤه حاجة الإماء [الجاريات].

سابعا: تلفظُه بكلمات جنسية هابطة.



(23) سؤال: هل تعطينا كلمة روحية؟

الإجابة:

(ام15: 21) "الحماقة فرح لناقص الفهم، أما ذو الفهم فيقوم سلوكه"

الحماقة: 1 الأفعال المشينة المخزية. 2 هي فرح ناقص الفهم: الذي لا يميز مشيئة الله وقداسته.

ذو الفهم أو الحكيم: يقوم سلوكه، يضبط تصرفاته، يترفع عن المخازي،



من ينظر لامرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه (مت5: 28).

(مت 11: 34) متى كانت عينك بسيطة فجسدك كله يكون نيرا ومتى كانت عينك شريرة فجسدك يكون مظلما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محمد والجنس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــــــــــنتدى رومــــــكم على البالتـــواك7ewar jaree2 fee aladyan :: (الفئة التـــــــــــاسعه اســـــــــــــلاميات) :: اســـــــــــــلامــــــــــــــــــــــيات القران-
انتقل الى: