مـــــــــــــنتدى رومــــــكم على البالتـــواك7ewar jaree2 fee aladyan

مـــــــــــــــــنتدى_مسيحيــــــــــات_حقوق انســـــــــــــــــان_ اســــــــــــلامــــــــــــــــيات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محمد المسحور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
margerges_4jc
Admin


عدد المساهمات : 567
نقاط : 1711
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/08/2010

مُساهمةموضوع: محمد المسحور   الأحد سبتمبر 05, 2010 4:17 pm

محمد المسحور

سؤال: بداية نريد أن نعرف: هل السحر من عمل الشيطان؟

الإجابة:

1) جاء في موقع الأزهر على النت: "السحر هو عمل يُتَقَرَّبُ فيه إلى الشيطان وبمعونة منه"

2) قال بدر الدين بن أحمد العيني في كتابه (عمدة القاري ج15/ص169): "إن السحر إنما يتم باستعانة الشيطان على ذلك"

3) وقال بن حجر العسقلاني في كتابه (فتح الباري شرح صحيح البخاري ج6/ص340) "بخصوص حديث عائشة عن سحر النبي، قال: إن السحر إنما يتم باستعانة الشياطين على ذلك".

4) وأما عندنا في الكتاب المقدس: ففي (سفر التثنية 18: 1012) يقول: لا يوجد فيك.. ساحر.. ولا من يرقي رقية ولا من يسال جانا أو تابعة ولا من يستشير الموتى.. لأن كل من يفعل ذلك مكروه عند الرب"



سؤال: ماذا يقول فقهاء المسلمين عن تأثير السحر؟

الإجابة: نكتفي بما قاله عبد الجبار السمعاني: في (تفسير السمعاني ج1/ص116) "حكى عن الشافعي أنه قال السحر يحيل [يغير] ويمرض وقد يقتل والسحر يتحقق وجوده على مذهب أهل السنة، وتأثيره إنه يؤثر في قلب الأشياء فيجعل الآدمى على صورة الحمار والحمار على صورة الكلب"



سؤال: وما هي قصة سحر محمد؟

الإجابة: ذكرت هذه الواقعة في أكثر من 100 مرجع [في برنامج الجامع الكبير] ولكن لضيق الوقت أكتفي بما جاء في مرجعين:

1) (صحيح البخاري ج3/ص1192) "عن عَائِشَةَ قالت سُحِرَ النبي صلى الله عليه وسلم حتى كان يُخَيَّلُ إليه أَنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وهو لا يَفْعَلُهُ حتى كان ذَاتَ يَوْمٍ دَعَا وَدَعَا ثُمَّ قال أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا فيه شِفَائِي أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فقال أَحَدُهُمَا لِلْآخَرِ ما وَجَعُ الرَّجُلِ قال مَطْبُوبٌ [مسحور] قال وَمَنْ طَبَّهُ قال لَبِيدُ بن الْأَعْصَمِ قال فِي مَا ذَا قال في مُشُطٍ وَمُشَاطَةٍ [شعر].. قال فَأَيْنَ هو قال في بِئْرِ ذَرْوَانَ فَخَرَجَ إِلَيْهَا النبي صلى الله عليه وسلم ثُمَّ رَجَعَ فقال لِعَائِشَةَ حين رَجَعَ: نَخْلُهَا كَأَنَّهُ رؤوس الشَّيَاطِينِ.. وَخَشِيتُ أَنْ يُثِيرَ ذلك على الناس شَرًّا ثُمَّ دُفِنَتْ الْبِئْر [ردمت]"

2) وجاءت أيضا في (السيرة الحلبية ج2/ص315و316):

1. "أن لبيد بن الأعصم اليهودي سحر النبي في مشطٍ.. ومُشَاطَةٍ [الشعر إذا مشط]، وجعل تمثالا من شمع [وقيل من عجين] كمثال رسول الله وغرز فيه إبرا

2. وجعل معه وترا [خيطا] عَقَدَ فيه إحدى عشرة عقدة [وقيل أن الإبر كانت في العُقَد]

3. ودفن ذلك.. في بئر..

4. وقد مسخ الله تعالى ماءها حتى صار كنقاعة الحناء،

5. ثم نزل جبريل وقال له: إن رجلا من اليهود سحرك وعقد لك عُقدا ودفنها بمحل كذا فأرسل صلى الله عليه وسلم عليا رضي الله تعالى عنه فاستخرجها فجاء بها..

6. فلم يقدروا على حل تلك العقد فنزلت المُعَوِّذَتان [سورة "قل أعوذ برب الفلق"، وسورة "قل أعوذ برب الناس"] فكلما قرأ جبريل آية انحلت عقدة..

7. وجعل جبريل يقول [مع كل عقدة]: (العروسة) بسم الله أرقيك، والله يشفيك، من كل داء يؤذيك"



سؤال: ماذا فعل السحر في محمد وهو مسحور؟

التعليق:

1) جاء في (أضواء البيان للإمام محمد الشنقيطي ج4/ص60) ".. كان يرى أنه يأتي النساء وهو لا يأتيهن.. وعن عائشة سحر حتى أنكر بصره.."

2) وأيضا قال ابن حجر العسقلاني في كتابه (فتح الباري شرح صحيح البخاري ج10/ص227) "كان صلى الله عليه وسلم يخيل إليه أنه وطىء زوجاته ولم يكن وطأهن.. كان يرى أنه يأتي النساء ولا يأتيهن.

3) وقال البيهقي في (دلائل النبوة ج7/ص92) "سحر النبي وكان رسول الله يذوب ولا يدري ما وجعه"



سؤال: متى سحر؟ وكم من الوقت دام سحره؟

التعليق:

1) جاء في (السيرة الحلبية ج2/ص315و316) "كان ذلك بين الحديبية [أواخر سنة 6ه] وخيبر [أوائل سنة 7ه] أي بعد النبوة ب 19 سنة.

2) وفي نفس المرجع يقول عن المدة: أنه مكث في ذلك سنة وقيل ستة أشهر"



سؤال: يقول البعض أن هذه القصة مفتراه وهي كذب وليست حقيقة، فما رأيك؟

التعليق:

1) لقد ذكرت في أكثر من 100 مرجع كما ذكرت سابقا واسمع بعضا مما جاء فيها عن صحة هذه الواقعة:

2) قال ابن حجر العسقلاني في كتابه (فتح الباري شرح صحيح البخاري ج10/ص226) عن حديث سحر محمد: "قد وجدناه موصولا بإسناد صحيح"

3) وقال محمد الشوكاني في تفسيره (فتح القدير ج1/ص123) "أخرجه البزار بإسناد صحيح عن ابن مسعود"

4) إذن فواقعة سحر محمد صحيحة بحسب شهادة فقهاء علم الحديث.



سؤال: نحن في شوق أن نسمع تعليقك على هذه الواقعة، فبماذا تعلق؟

الإجابة: الواقع لي تعليقات كثيرة منها:

1 تعليق على أحداث الواقعة 2 تعليق على العلاج 3 تعليق على آية "هل صَدَقَ الظالمون" 4 تعليق على خطورة أن يكون النبي مسحورا 5 تعليق على سلطان الشيطان على المسحور.



سؤال: لنبدأ بالتعليق الأول، ما هو تعليقك على أحداث الواقعة.

الإجابة:

1. إني أسأل الأحباء المسلمين: هل سمعتم عن هذا الموضوع من قبل؟ عن النبي المسحور؟ أم أن هذا من الأمور المعتم عليها؟؟

2. إن كان إله محمد قد استطاع أن يمسخ ماء البئر حتى صار كنقاعة الحناء!! كما تقول القصة،

3. فلماذا لم يقدر أن يبطل فعل السحر؟

4. ولماذا لم يحفظ نبيه المعصوم من أن يسحر أساسا؟

5. ولماذا احتاج الأمر إلى جبريل أن يرقي محمد، مستخدما العادات الوثنية الجاهلية؟

6. ألم يستطيع إلهه أن يقول للشيء كن فيكون فيشفي نبيه؟



سؤال: لعل هذا يأتي بنا إلى التعليق الثاني بخصوص علاج السحر، فماذا تريد أن تقول؟

الإجابة:

1) جاء في (صحيح البخاري كتاب الطب باب الدواء بالعجوة للسحر [هذا هو اسم الباب كما هو موجود في صحيح البخاري] حديث 5327) عنْ عن..: "‏سمعت رسول الله ‏‏يقول: ‏ ‏من ‏ ‏تصبَّح ‏ ‏بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر"

2) وسؤالي هو: لماذا لم يعالج محمد نفسه من السحر بهذا العلاج، وهو حديث صحيح؟

3) هل معنى هذا أن كلام محمد ليس للتطبيق العملي وأنه مجرد كلام؟



سؤال: نأتي للتعليق الثالث وهو: هل صدق الظالمون؟ ماذا تعني بهذا الكلام؟

الإجابة:

1) جاء في (سورة الإسراء 47) "إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلاً مَّسْحُورًا"

2) وتكرر هذا الكلام في (سورة الفرقان Cool "إِذْ قال الظَّالِمُونَ إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ رَجُلاً مَّسْحُورًا"

3) وسؤالي هو: ألم يصدق من يسميهم القرآن "الظالمون"

4) ألم يكن محمد بالفعل مسحورا؟

5) وهذا ما يؤكده القرطبي في تفسيره لهذه الآية (ج 10 ص 272): "[رجلا مسحورا] أَيْ مَطْبُوبًا قَدْ خَبَله السِّحْر فَاخْتَلَطَ عَلَيْهِ أَمْره قالوا هذا عن محمد"

6) فلماذا يلجأ القرآن للتمويه، فالواقع أنهم صادقون وليسوا ظالمين؟



سؤال: نأتي إلى التعليق الرابع: ما هي خطورة أن يكون النبي مسحورا؟

الإجابة: الواقع أننا نستطيع أن نتبين خطورة الموقف مما يلي:

1) من قوال جلال الدين السيوطي في (الدر المنثور ج1/ص250): "عن عمران بن حصين: قال رسول الله: ليس منا من.. سَحَرَ أو سُحِرَ له" [لاحظ تعبير سُحِرَ له]

2) وورد نفس الحديث في كثير من كتب التفاسير والحديث منها أيضا ما جاء في: تفسير محمد الشوكاني (فتح القدير ج1/ص123) "أخرج البزار بإسناد صحيح قال رسول الله: "من.. سَحَرَ أو سُحِرَ له.. فقد كفر بما أُنزل على محمد"

1. نلاحظ هنا: أنه إسناد صحيح فلا أحد من المسلمين يمكن أن يشك في ذلك.

2. ويلاحظ أيضا أن من يُسْحَر له فقد كفر بما أُنْزِل على محمد.

3. وسؤالي: إذا كان الذي سُحِرَ هو محمد نفسه فهل كفر بما أُنزل عليه؟

3) ويضيف عبد الله بن مسلم القرشي: في (الجامع في الحديث ج2/ص768) "قال رسول الله من سحر أو سُحِرَ له حرَّم الله عليه الرفيق الأعلى"

1. فهل حرم الله على محمد المسحور رفقة الرفيق الأعلى؟



سؤال: ما هو تعليقك الخامس عن سلطان الشيطان؟

الإجابة: الواقع أن هناك مشكلة كبرى تتفجر مما جاء في (سورة النحل 98 100) "فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم. إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون. إنما سلطانه على الذين يَتَوَلَّوْنَهُ (أي يتخذونه وليا ويتبعون وساوسه) والذين هم به مشركون"!!
(1) واضح من هذه الآيات بما لا يدع مجالا للشك أن الشيطان الرجيم:

1 ليس له سلطان على الذين آمنوا بالله. وتوكلوا على الرب.

2 إنما سلطان الشيطان على الذين يَتَوَلَّوْنَهُ (أي يتخذون الشيطان وليا ويتبعون وساوسه)
3 والذين هم به مشركون"!!

(2) سؤالي إذن هو: كيف يمس الشيطان محمدا ويسحره وينطق على لسانه ويكون له السلطان عليه؟

1 فهل كان محمد غير مؤمن بالله؟

2 وهل كان غير متكل على الله؟

3 وهل كان يتخذ من الشيطان وليا ويتبع وساوسه؟

4 وهل كان محمد يشرك بالله؟

(3) على كل باحث على الحق:

1. أن يفكر في هذه الأمور بعمق حتى لا تضيع حياته وراء الباطل.

2. وعليه أن يسأل نفسه هذا السؤال الخطير: هل من الأفضل أن أتبع نبيا مسحورا أم مسيحا حطم أعمال السحر وسحق الشيطان.



كلمة أخيرة

تأمل في: (رو16: 20) "واله السلام سيسحق الشيطان تحت أرجلكم سريعا نعمة ربنا يسوع المسيح معكم آمين"

1. عزيزي ربما تكون أنت أو أنتِ تحت سلطان الشيطان أو معمول لك سحر.

2. لن تفيدك الرقية أو حجاب، أو سبع تمرات، ولن ينفعك الذهاب للسحارين.

3. الحل الوحيد هو أن تقبل إلى المسيح فيحررك من كل أعمال الشيطان ومن سلطانه.

4. اطلبه الآن أن يدخل قلبك ويحميك ويحل أعمال السحر وكل أعمال الشر، والتعاليم الشيطانية.

5. صل معي: يارب أنا ألجأ إليك لتحميني من أعمال إبليس ومن كل سحر وشر. اقبلني ابنا لك آمين.



سور وآيات قرآنية نزلت على محمد وهو مسحور

سؤال: قد يقول البعض أن الوحي قد توقف في هذه الفترة التي كان فيها محمد مسحورا، فما تعليقك؟

الإجابة:

1. ليس هناك نص واحد في القرآن أو الأحاديث المحمدية أو السيرة النبوية ينص على توقف الوحي المزعوم في فترة سحر محمد.

2. بينما تذكر كتب التراث والأحاديث والسيرة الفترات الأخرى التي توقف فيها الوحي المزعوم.



سؤال: هل تذكر لنا هذه الفترات؟

الإجابة:

هناك خمس فترات توقف أو تأخر فيها الوحي، على حد أبحاثي:

1. انقطاعه بعد موت ورقة بن نوفل: (يقول علي بن سلطان القاري في كتاب مرقاة المفاتيح ج10/ ص 514 و515) "ثم لم ينشب ورقة [أي لم يلبث] أن توفي وفتر الوحي أي انقطع أياماً.

2. وزاد (البخاري في صحيحه ج6 ص2561) قوله: حتى حزن النبي.. ومشى مرة بعد أخرى كي يتردى أي يسقط من رؤوس شواهق الجبال"

3. وتعليقي: تصوروا نبيا يحاول الانتحار مرارا كثيرة!!! فهل يعتبر فعلا نبي؟



سؤال: وما هي الفترة الثانية التي توقف فيها الوحي؟

الإجابة: كانت بسبب إمرأة أبي لهب:

1. جاء في (السيوطي: الدر المنثور ج8/ص540) "عن زيد بن أرقم قال لما نزلت "تبت يدا أبي لهب وتب" إلى قوله: "وامرأته حمالة الحطب فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ". فقيل لامرأة أبي لهب إن محمدا قد هجاك، فأتت رسول الله وهو جالس في الملأ فقالت يا محمد علام تهجون قال: إني والله ما هجوتك ما هجاك إلا الله فقالت: هل رأيتني أحمل حطبا؟ أو رأيت في جيدي حبلا من مسد؟ ثم انطلقت. فمكث رسول الله أياما لا ينزل عليه وحي". [هكذا مكتوب بالسيوطي]

2. وفي (تفسير القرطبي ج 20 ص 93) يضيف: "فمكث ليلتين أو ثلاثا لا يقوم الليل فقالت له أم جميل امرأة أبي لهب ما أرى شيطانك إلا قد تركك لم أره قربك منذ ليلتين أو ثلاث"

3. ملاحظة أولى: لماذا يتوقف الوحي بعد كلام إمرأة أبي لهب؟

4. الملاحظ الثانية: جرأة المرأة في أن تقول لمحمد أن وحيه من الشيطان، وعدم رد محمد عليها.. فلماذا يريدون قتلي اليوم ألا يتشبهون بنبيهم؟ والحقيقة أن سياسة محمد نفسه اختلفت بعد ذهابه للمدينة؟



سؤال: وما هي الفترة الثالثة التي توقف فيها الوحي؟

الإجابة: كانت بسبب عدم النظافة:

1. جاء في (الدر المنثور للسيوطي ج5 ص530) "عن مجاهد قال تأخر جبريل عن النبي اثنتي عشرة ليلة.. ثم أتاه جبريل فقال له محمد: ما حبسك عني قال جبريل: كيف نأتيكم وأنتم لا تقصون أظفاركم ولا تنقون براجمكم [مفاصل الأصابع من وساختها] ولا تأخذون شواربكم ولا تستاكون"

2. ملحوظة: سبحان الله: إن قذارة الجسد تمنع جبريل، فما بالك بنجاسة القلب والروح، التي لم يذكر محمد عنها شيئا؟



سؤال: وما هي الفترة الرابعة التي توقف فيها الوحي؟

الإجابة: كانت بسبب كلب ميت تحت سرير النبي:

1. جاء في (تفسير القرطبي ج 20 ص 93) "َقَالَتْ خَوْلَة - وَكَانَتْ تَخْدُم النَّبِيّ: مَكَثَ نَبِيّ اللَّه أَيَّامًا لَا يَنْزِل عَلَيْهِ الْوَحْي، فَقَالَ: يَا خَوْلَة, مَا حَدَثَ فِي بَيْتِي؟ مَا لِجِبْرِيل لَا يَأْتِينِي، قَالَتْ خَوْلَة: لَوْ هَيَّأَتْ الْبَيْت وَكَنَسْته، فَأَهْوَيْت بِالْمِكْنَسَةِ تَحْت السَّرِير, فَإِذَا كلب مَيِّت, فَأَخَذْته فَأَلْقَيْته خَلْف الْجِدَار فَجَاءَ نَبِيّ اللَّه تَرْعَد لَحْيَاهُ - وَكَانَ إِذَا نَزَلَ عَلَيْهِ الْوَحْي اِسْتَقْبَلَتْهُ الرِّعْدَة - فَقَالَ: [يَا خَوْلَة دَثِّرِينِي]

2. ملاحظة: كيف أن محمدا لم يشم رائحة الكلب الميت تحت سريره طوال هذه المدة؟؟؟

3. ثم يضيف الإمام زين الدين بن الحسين العراقي في كتابه: (تقريب الأسانيد وترتيب المسانيد ج6/ص31) "احتبس جبريل عن النبي فقال له محمد: ما حبسك؟ قال إنا لا ندخل بيتا فيه كلب" ومن حديث ميمونة أن هذا هو السبب في الأمر بقتل الكلاب إذ أمر رسول الله بقتل الكلاب".

4. ملاحظة: يا للعجب نبي يطارد الكلاب ليقتلها، أي ذنب جنت؟ مع العلم بوفاء الكلاب وأمانتها.

5. ولماذا يستخدمون الكلاب البوليسية في الحكومات العربية، وقد أمر محمد بقتلها؟



سؤال: وما هي الفترة الخامسة التي توقف فيها الوحي؟

الإجابة: أذكِّرأولا بسؤال الحلقة: هل نزلت آيات قرآني على محمد وهو مسحور؟ (نعم1 لا2)

1. وإجابة على سؤالك: احتبس جبريل عند سؤال الناس لمحمد عن "أصحاب الكهف وعن الروح": في (تفسير القرطبي ج11/ص128و129) "قال مجاهد.. احتبس جبريل عن النبي حين سأله قومه عن قصة أصحاب الكهف وذي القرنين والروح، [ويضيف قائلا]: ولم يدر ما يجيبهم ورجا أن يأتيه جبريل بجواب. قال عكرمة فأبطأ عليه أربعون يوما.. فقال النبي أبطأت عليَّ حتى ساء ظني واشتقت إليك، فقال جبريل عليه السلام إني كنت أشْوق، ولكني عبدٌ مأمور إذا بُعثت نزلت وإذا حُبست احتبست"

2. ملحوظة: إني أتساءل هل كان هذا إبطاء من جبريل وتأخر من إله محمد عن الإجابة، أم أنها حيلة من محمد ليعطي نفسه فرصة للتفكير لمحاولة اختراع ردٍ على هذه الأسئلة الصعبة التي كانت توجه إليه؟

3. هذه كلها مجرد تساؤلات تحتاج إلى إجابة مقنعة من شيوخ الأزهر الأفاضل.

4. إجمالا: هذه هي الفترات التي ذكرت في المراجع عن انقطاع الوحي،

5. وفي كل الفترات التي ذكرتها المراجع لا يوجد نص واحد عن انقطاع الوحي في الفترة التي كان فيها محمد مسحورا.



سؤال: نرجع إلى السؤال الأصلي: ما هي السور التي قالها محمد وهو مسحور؟

الإجابة:

1. أولا نستذكر الفترة التي كان فيها محمد مسحورا: كما جاء في (السيرة الحلبية ج2/ص315و316) "أن ذلك كان في المدة ما بين صلح الحديبية وغزوة خيبر.

2. وفي كتب السيرة كانت الحديبية في أواخر سنة 6ه، وكانت خيبر في أوائل سنة 7ه.

3. فعدت إلى المراجع الإسلامية بما فيها كتب أسباب النزول للبحث عن السور التي نزلت في هذه الفترة،

4. وتوصلت إلى خمسة سور قرآنية كما ذكرت تلك المراجع.



سؤال: هل يمكن أن تذكر لنا هذه السور؟

الإجابة: بالتأكيد.

1و2) سورتا المُعَوِّذَتين وهما: 1 [سورة رقم 113 وسورة رقم 114 بالمصحف]. (سورة الفلق) "قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق.." و(سورة الناس) "قل أعوذ برب الناس ملك الناس إله الناس"



سؤال: يقول البعض أن هاتين السورتين مكيتين وليستا في سنة 6 هجرية.

الإجابة:

1. يدعون ذلك لأن السورتين قصيرتين على أن هذا ما يميز السور المكية.

2. لكن قصر آياتهما وقلة عدد الآيات فهذا ربما بسبب أنه وهو مسحور ما كان يستطيع أن يؤلف آيات طويلة.

3. وفي المقابل هناك الدليل والبرهان من الآحاديث تثبت أنهما قيلتا عند سحر محمد:

4. فقد جاء في (تفسير ابن كثير ج4/ص575) "عن عائشة قالت لبث النبي سنة يرى أنه يأتي ولايأتى فأتاه ملكان.. [وذكرت قصة سحره، وأكملت قائلة]: فأنزل الله تعالى السورتين فجعل كلما قرأ آية انحلت عقدة.. وجعل جبريل عليه السلام يقول بسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، ومن حاسد وعين، الله يشفيك"

5. وأكد هذا ما جاء في (تفسير القرطبي ج20 ص253) بقوله: ثَبَتَ فِي الصَّحِيحَيْنِ [يقصد البخاري ومسلم] مِنْ حَدِيث عَائِشَة أَنَّ النَّبِيّ سَحَرَهُ يَهُودِيّ.. فَمَكَثَ كَذَلِكَ سَنَة - ثُمَّ قَالَ: يَا عَائِشَة أَتَانِي مَلَكَانِ.. [وحكى القصة إلى قوله] وَإِذَا وَتَر مَعْقُود فِيهِ إِحْدَى عَشْرَة عُقْدَة مُغْرَزَة بِالْإِبَرِ، فَأَنْزَلَ اللَّه تَعَالَى هَاتَيْنِ السُّورَتَيْنِ، وَأَمَرَ أَنْ يُتَعَوَّذ بِهِمَا.

6. ويذكر أيضا ابن كثير أمراً خطيرا بخصوص المعوذتين (في تفسير ابن كثير ج4 ص 572)، إذ قال: "عَنْ زِرّ بْن حُبَيْش: إِنَّ اِبْن مَسْعُود لَا يَكْتُب الْمُعَوِّذَتَيْنِ فِي مُصْحَفه.. وعَنْ عَبْد الرَّحْمَن بْن يَزِيد قَالَ كَانَ عَبْد اللَّه بن مسعود يَحُكُّ الْمُعَوِّذَتَيْنِ مِنْ مَصَاحِفه وَيَقُول إِنَّهُمَا لَيْسَتَا مِنْ كِتَاب اللَّه"

7. يعني "يشطبهم بأستيكة" على رأي الشيخ مبروك عطية في حلقة بسمة وهبة إذ قال: يعني نشطب الآيات القرآنية اللي ما تعجبش عشان نجمل القرآن؟ وكان قصده "نمسح بأستيكة بس كان منفعل"

8. أهوة يا فضيلة الشيخ نرى من كبار صحابة الرسول شطبوا سورا من القرآن، فلماذا تستكثر ذلك؟

9. وهنا لنا وقفة خطيرة: عندما نستشهد بالأحاديث يقولون غير صحيحة، ويقولون كلمونا من القرآن فقط، وها نحن نرى القرآن أيضا غير سليم فتشطب منه سور ولا يعتبرونها موحى بها، مثل المعوذتين، ومثل سورة الفاتحة أيضا التي يرفضها عبد الله بن مسعود أيضا (تفسير ابن كثير ج1 ص 10)



سؤال: هل يمكن أن تذكر لنا السورة الثالثة التي قلت عنها؟

الإجابة: نعم، آية الظهار:

1. جاء في [السيرة الحلبية ج3 ص42و43] "وبعد الحديبية قبل خيبر [نفس المدة التي كان فيها مسحورا] نزلت آية الظهار.. [وذكر الحلبي سبب نزولها قائلا: كان هناك امرأة عجوز ظاهرها زوجها الكهل بأن قال لها: أنت عليَّ مثل ظهر أمي، [وهو أشد طلاق في الجاهلية] ثم ندم زوجها على ذلك، وأرسلها للرسول لتستفتيه، فأقر محمد هذا الطلاق، فاعترضت باكية، وقالت له سوف أشتكي إلى الله. وأشفقت عليها عائشة وكلمت الرسول لأجلها،

2. فغير الرسول كلامه وقال لها: يحرر رقبة. قالت ليس لنا عبيد.. قال يصوم شهرين، قالت إنه مريض.. قال يطعم 60 مسكينا، قالت نحن فقراء.. فقال لها اذهبي إلى فلان يعطيه ما يتصدق به" وأنزل الآية على المقاس"

3. وهذه هي آية الظهار في (سورة المجادلة 1) "قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهٌِ.. الخ"



سؤال: هل يمكن أن تذكر لنا السورة الرابعة؟

الإجابة: نعم (سورة الفتح 1) التي تقول: "إنا فتحنا لك فتحا مبينا.."

1. ففي (تفسير القرطبي ج16/ص260) وأيضا في أسباب النزول للواحدي: "لما نزل قوله تعالى "وما أدري ما يُفعل بي ولا بكم".. قالوا كيف نتبع رجلا لا يدري ما يُفعل به فاشتد ذلك على النبي فنزلت بعد ما رجع من الحديبية "إنا فتحنا لك فتحا مبينا" (سورة الفتح 1)

2. تعليقي: أليست هذه تهيؤات إنسان مسحور بالفعل؟



سؤال: وماذا عن السورة الخامسة؟

الإجابة: آية المهاجرات:

1. ففي (سورة الممتحنة 10و11) تقول: (يا أَيُّها الَّذينَ آَمَنوا إِذا جاءَكُمُ المُؤمِناتُ مُهاجِراتٍ فَاِمتَحِنوهُنَّ.. فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الكفار)

2. وفي [السيرة لابن هشام ج 4: 277و278]: قال ابن عباس: إن مشركي مكة صالحوا الرسول في الحديبية على أن من أتاه من أهل مكة رده إليهم، فجاءت سبيعة بنت الحارث الأسلمية.. فأقبل زوجها وكان كافراً فقال: يا محمد رد عليَّ امرأتي.. فأنزل الله هذه الآية "فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ".

3. [يكمل ابن هشام] قائلا: فأمسك رسول الله النساء ورد الرجال!!!!

4. ملحوظة: اربط هذا بما كان يحدث لمحمد وهو مسحور، إنه كان مشغولا بالنساء ويخيل إليه أنه يطأهن.

5. هذه هي السور التي قيلت ومحمد مسحور، وعجبي!

6. ألا تفكر عزيزي المسلم بعقل منفتح وموضوعية في هذه الأمور لتعرف وراء من أنت تسير، وماذا سيكون مصيرك؟

7. واعلم أن كل هذه الخزعبلات لا وجود لها في حياة المسيح ولا كتبه. بل كان للسيح سلطان ليس على السحر فقط بل على الساحرين أنفسهم الذين كانوا يحرقون كتب السحر عندما يؤمنون بالمسيح (أعCool

8. فمن تتبع؟ شخصا مسحورا أم المسيح صاحب السلطان على السحر والسحرة؟

9. فكر واتخذ قرارا حاسما، قل له يارب أرشدني للحق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محمد المسحور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــــــــــنتدى رومــــــكم على البالتـــواك7ewar jaree2 fee aladyan :: (الفئة التـــــــــــاسعه اســـــــــــــلاميات) :: اســـــــــــــلامــــــــــــــــــــــيات القران-
انتقل الى: