مـــــــــــــنتدى رومــــــكم على البالتـــواك7ewar jaree2 fee aladyan

مـــــــــــــــــنتدى_مسيحيــــــــــات_حقوق انســـــــــــــــــان_ اســــــــــــلامــــــــــــــــيات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شيطان محمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
margerges_4jc
Admin


عدد المساهمات : 567
نقاط : 1711
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/08/2010

مُساهمةموضوع: شيطان محمد   الأحد سبتمبر 05, 2010 4:13 pm

شيطان محمد

سؤال: هل شيطان محمد الأبيض أسلم؟

الإجابة:

جاء في [97] مرجعا من كتب الأحاديث والتفاسير أن شيطانه أسلم.

1. منها: (صحيح مسلم ج4/ص2167) "عن عبد اللَّهِ بن مَسْعُودٍ: قال رسول اللَّهِ ما مِنْكُمْ من أَحَدٍ إلا وقد وُكِّلَ بِهِ قَرِينُهُ من الْجِنِّ قالوا وَإِيَّاكَ يا رَسُولَ اللَّهِ قال وَإِيَّايَ إلا أَنَّ اللَّهَ أَعَانَنِي عليه فَأَسْلَمَ فلا يَأْمُرُنِي إلا بِخَيْرٍ"

2. وتأكيدا لذلك نورد قول فخر الدين الرازي في (التفسير الكبير ج1/ص75 لسورة الفاتحة1) قوله عليه السلام "إن الشيطان ليجري من ابن آدم مجرى الدم وقال ما منكم أحد إلا وله شيطان قيل ولا أنت يا رسول الله قال ولا أنا إلا أن الله تعالى أعانني عليه فأسلم والأحاديث في ذلك كثيرة"

3. وفي (صحيح ابن خزيمة ج2/ص149) "كانت ميمونة زوجة النبي حائضا فقامت فتوضأت ثم قعدت خلفه تذكر الله، فقال لها النبي: أشيطانك أقامك. قالت: بأبي وأمي يا رسول الله، ولي شيطان؟ قال: إي والذي بعثني بالحق، ولي أيضا شيطان غير أن الله أعانني عليه فأسلم"

4. وفي (صحيح مسلم ج4/ص2168) "عن عُرْوَةَ: أَنَّ عَائِشَةَ زَوْجَ النبي حَدَّثَتْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ خَرَجَ من عِنْدِهَا لَيْلا قالت: فَغِرْتُ عليه فَجَاءَ، فَرَأَى ما أَصْنَعُ فقال: مالك يا عَائِشَةُ أَغِرْتِ؟ فقلت وما لي لا يَغَارُ مِثْلِي على مِثْلِكَ، فقال رسول اللَّهِ: أَقَدْ جَاءَكِ شَيْطَانُكِ؟ قالت: يا رَسُولَ اللَّهِ أو مَعِيَ شَيْطَانٌ؟ قال: نعم. قلت: وَمَعَ كل إِنْسَانٍ؟ قال: نعم. قلت: وَمَعَكَ يا رَسُولَ اللَّهِ؟ قال: نعم، وَلَكِنْ رَبِّي أَعَانَنِي عليه حتى أَسْلَمَ



سؤال: هل يمكن للشيطان ان يتوب او يعتنق اى دين سماوى؟

الإجابة: في الكتاب المقدس لا توجد توبة للشيطان، وتقول كتب اللاهوت أن لذلك عدة أسباب:

1. لم تذكر أي آية في الكتاب المقدس شيئا عن توبة الشيطان.

2. بل ذكرت آيات كثيرة في مواضع عديدة هلاك الشيطان، وأن جهنم معدة لإبليس وجنوده.

3. الشيطان مخلوق من نار وليس مثل الإنسان الضعيف المخلوق من تراب.

4. الشيطان لم تأت إليه الخطية من خارج، بينما الإنسان جاءت إليه الخطية من خارجه أي من الشيطان نفسه.

5. لهذا فالإنسان أتاه الخلاص من خارجه أي من الله.

6. إذن فلا خلاص للشيطان، لذلك لا تقبل له توبة، خاصة وأن التوبة المقبولة لابد وأن تكون خارجة من قلب مخلص صادق.

7. أما الشيطان فقد قال عنه المسيح في (يو8: 44): "ذاك كان قتالا للناس من البدء، ولم يثبت في الحق لأنه ليس فيه حق، متى تكلم بالكذب فإنما يتكلم مما له لأنه كذاب وأبو الكذاب"



سؤال: هل ذكرت المراجع الإسلامية شيئا عن عدم توبة الشيطان؟

الإجابة:

1. في (صحيح البخاري ج1/ص409) "عن أبو هُرَيْرَةَ: قال رسول اللَّهِ: إذا أُذِّنَ بِالصَّلاةِ أَدْبَرَ الشَّيْطَانُ وله "ضُرَاطٌ" [أنالا أعرف من أين يأتي هذا الرجل بهذه الألفاظ والصور البلاغية، هل نطق نبي بمثل الألفاظ التي نطق بها محمد مدعي النبوة؟] ويواصل البخاري حديث النبي قائلا: "حتى لا يَسْمَعَ التَّأْذِينَ. فإذا سَكَتَ الْمُؤَذِّنُ أَقْبَلَ. فإذا ثُوِّبَ أَدْبَرَ. فإذا سَكَتَ أَقبل.

2. [وفي كل مرة يدبر يكون له.. حتى لا يسمع] فكيف إذن يتوب؟

3. وقال (الإمام محمد الشنقيطي في تفسيره: أضواء البيان ج1/ص307) "من اتبع الشيطان فهو كافر بالله عابد للشيطان متخذ الشيطان ربا وإن سمى أتباعه للشيطان بما شاء من الأسماء لأن الحقائق لا تتغير بإطلاق الألفاظ عليها كما هو معلوم"



سؤال: هل وقع محمد ضحيه لخداع الشيطان الذى تظاهر بالاسلام فأضله؟

الإجابة: هذا سؤال نتوجه به إلى أصحاب الفضيلة ليجيبوا عليه.

1. أما عندنا في الكتاب المقدس فالثابت هو أن الشيطان مضل، فقد قيل عنه في (رؤ12: 9) "الشيطان يضل العالم كله"

2. وفي (ار23: 26) تكلم عن الأنبياء الكذبة أنهم مخدوعون قائلا: "حتى متى يوجد في قلب الأنبياء المتنبئين بالكذب بل هم أنبياء خداعِ قلبهم"

3. وفي (سورة الأنعام 43) ".. وزين الشيطان لهم ما كانوا يعملون"

4. و(تفسير الطبري لهذه الآية): "وَحَسَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ مِنْ الْأَعْمَال الَّتِي يَكْرَهُهَا اللَّه وَيَسْخَطهَا مِنْهُمْ"



سؤال: ما تعليقك على "فلا يَأْمُرُنِي إلا بِخَيْرٍ"

الإجابة:

1. هذه هي الخدعة التي خدع بها الشيطان آدم قديما قائلا له: "يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يبلى" (سورة 120) وفي (سورة الأعراف 21) "وقاسمهما [أقسم لهما] إِنِّي لَكُمَا لَمِنْ النَّاصِحِينَ"

2. وعلق الطبري قائلا: "فَحَلَفَ لَهُمَا بِاَللَّهِ حَتَّى خَدَعَهُمَا

3. وهناك تحذير في (سورة الأنعام 141) "يَابَنِى آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَآ أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ"

4. والسؤال هنا: لماذا لم يتحذر محمد من فتنة الشيطان، تحت مسمى أنه كان يأمره بالخير؟



سؤال: ما هو الخير الذي أمر الشيطان به محمدا؟

الإجابة: الواقع أن هذا هو تساؤلي، فهل بأمر من شيطانه المسلم تمت الأمور الغريبة في حياة محمد، والتي أكتفي بذكر بعضها ليفيدنا أهل الذكر بما يفقهون:

1. زواجه من طفلة عمرها 9 سنوات؟

2. أخذُه زوجة ابنه زيد بن محمد، وهي زينب بنت جحش.

3. الانفلات الجنسي لتكون له 66 امرأة، غير زوجاته من المتعة التي لم يتم حصرهن إلى الآن.

4. الإرهاب والاغتيالات والحروب والغزوات.



سؤال: هل استغل محمد قوة الشيطان فى تحقيق مأربه الله؟

الإجابة:

1. سؤالك هذا يذكرني بعبارة قالها لي أحد الأحباء العابرين وكان من رجال الأزهر، قال: "بينما رفض السيد المسيح عروض الشيطان الذي عرضت عليه: "أعطيك ممالك العالم ان خررت وسجدت لى" فرفض المسيح وقال له "اذهب عنى يا شيطان"

2. ولكن يبدو أن محمدا قبلها، وأخذ ملك العالم الفاني.



سؤال: ما حكم القرآن على من يتخذ من الشيطان قرينا أو صاحبا؟

الإجابة:

1. في (سورة النساء 38) " وَمَنْ يَكُنِ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِينًا فَسَاءَ قَرِينًا"

2. وفي (تفسير الطبري: " يَعْنِي بِذَلِكَ: وَمَنْ يَكُنْ الشَّيْطَان لَهُ خَلِيلا وَصَاحِبًا"

3. ابن كثير: الشَّيْطَان فَإِنَّهُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ وَقَارَنَهُمْ فَحَسَّنَ لَهُمْ الْقَبَائِح وَلِهَذَا قَالَ تَعَالَى " وَمَنْ يَكُنْ الشَّيْطَان لَهُ قَرِينًا فَسَاءَ قَرِينًا " وَلِهَذَا قَالَ الشَّاعِر: عَنْ الْمَرْء لَا تَسْأَل وَسَلْ عَنْ قَرِينه فَكُلّ قَرِين بِالْمُقَارِنِ يَقْتَدِي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شيطان محمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــــــــــنتدى رومــــــكم على البالتـــواك7ewar jaree2 fee aladyan :: (الفئة التـــــــــــاسعه اســـــــــــــلاميات) :: اســـــــــــــلامــــــــــــــــــــــيات القران-
انتقل الى: