مـــــــــــــنتدى رومــــــكم على البالتـــواك7ewar jaree2 fee aladyan

مـــــــــــــــــنتدى_مسيحيــــــــــات_حقوق انســـــــــــــــــان_ اســــــــــــلامــــــــــــــــيات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أخلاق محمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
margerges_4jc
Admin


عدد المساهمات : 567
نقاط : 1711
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/08/2010

مُساهمةموضوع: أخلاق محمد   الأحد سبتمبر 05, 2010 4:06 pm

أخلاق محمد

[وإنكَ لعلىَ ُخلقٍ عظيٌم]

[وكان لكم فى رسول الله أسوة حسنة] صدق الله العظيم

[فتوى مفاخذة الصغار]

فتوى رقم<31409> تاريخ 7\5\1421ه

فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء على ما ورد الى سماحة المفتي العام من المستفتي ابو عبدالله محمد الشمري والمحال الى اللجنة من الامانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم 1809 وتاريخ 3\5\1421ه وقد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه:

انتشرت في الاونة الاخيرة،وبشكل كبير وخاصة في الاعراس عادة مفاخذة الاولاد الصغار،ماحكم ذلك مع العلم ان رسول الله كان قد فاخذ سيدتنا عائشة رضي الله عنها

وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء اجابت بمايلي: ليس من هدي المسلمين على مر القرون ان يلجأن الى استعمال هذه الوسائل الغير شرعية والتي وفدت الى بلادنا من الافلام الخلاعية التي يرسلها الكفار واعداء الاسلام، اما من جهة مفاخذة رسول الله صلعم لخطيبته عائشة فقد كانت في سن السادسة من عمرها ولا يستطيع ان يجامعها لصغر سنها لذلك كان يضع إربه بين فخذيها ويدلكه دلكا خفيفا، كما ان رسول الله يملك اربه على عكس المؤمنين

بناء على ذلك فلا يجوز التعامل بالمفاخذة لا في الاعراس ولا في المنازل ولا في المدارس، لخطرها الفاحش ولعن الله الكفار، الذين اتوا بهذه العادات الى بلادنا

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء

عضو: بكر بن عبد الله ابو زيد

عضو: صالح بن فوزان الفوزان

الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ



كان يجب أولاً على لجنة الفتوة تلعن محمد الذى فاخذ عائشة!!!



[قصة زواج الطفلة عائشة]

‏حدثني ‏فروة بن أبي المغراء ‏حدثنا ‏علي بن مسهر ‏عن ‏هشام ‏عن ‏أبيه ‏عن ‏عائشة ‏رضي الله عنها ‏قالت ‏‏تزوجني النبي ‏وأنا بنت ست سنين فقدمنا ‏المدينة ‏فنزلنا في ‏بني الحارث بن خزرج ‏فوعكت فتمرق شعري ‏فوفى ‏جميمة فأتتني أمي ‏أم رومان ‏وإني لفي أرجوحة ومعي صواحب لي فصرخت بي فأتيتها لا أدري ما تريد بي فأخذت بيدي حتى أوقفتني على باب الدار وإني ‏لأنهج ‏حتى سكن بعض نفسي ثم أخذت شيئا من ماء فمسحت به وجهي ورأسي ثم أدخلتني الدار فإذا نسوة من ‏الأنصار ‏في البيت فقلن على الخير والبركة وعلى خير طائر فأسلمتني إليهن فأصلحن من شأني فلم يرعني إلا رسول الله ‏ضحى فأسلمتني إليه وأنا يومئذ بنت تسع سنين



صحيح البخاري.. كتاب المناقب.. باب تزويج النبي عائشة وقدومها المدينة

‏حدثنا ‏محمد بن يوسف ‏حدثنا ‏سفيان ‏عن ‏هشام ‏عن ‏أبيه ‏عن ‏عائشة ‏رضي الله عنها ‏أن النبي ‏تزوجها وهي بنت ست سنين وأدخلت عليه وهي بنت تسع ومكثت عنده تسعا

صحيح البخاري.. كتاب النكاح.. باب انكاح الرجل ولده الصغار



[يجلس الأطفال في حجره فيبولون عليه]

‏حدثنا ‏يحيى ‏ووكيع ‏حدثنا ‏هشام ‏قال أخبرني ‏أبي ‏عن ‏عائشة أن النبي ‏أتي بصبي ‏ليحنكه ‏فأجلسه في حجره فبال عليه فدعا بماء ‏فأتبعه ‏إياه ‏قال ‏وكيع ‏فأتبعه ‏إياه ولم يغسله

مسند أحمد.. باقي مسند الأنصار.. حديث السيدة عائشة رضي الله عنها

‏حدثنا ‏أبو معاوية ‏حدثنا ‏هشام بن عروة ‏عن ‏أبيه ‏عن ‏عائشة ‏قالت ‏كان رسول الله ‏يؤتى بالصبيان فيدعو لهم وإنه أتي بصبي فبال عليه فقال رسول الله ‏صبوا عليه الماء صبا

مسند أحمد.. باقي مسند الأنصار.. حديث السيدة عائشة رضي الله عنها



[الرسول يمص لسان الحسن وشفته]

‏حدثنا ‏هاشم بن القاسم ‏حدثنا ‏حريز ‏عن ‏عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي ‏عن ‏معاوية ‏قال ‏‏رأيت رسول الله ‏يمص لسانه ‏أو قال شفته ‏يعني ‏الحسن بن علي ‏صلوات الله عليه ‏وإنه ‏لن يعذب لسان أو شفتان مصهما رسول الله

مسند أحمد.. مسند الشاميين.. حديث معاوية بن أبي سفيان رضي الله تعالى عنه



[إباحة زواج الأطفال في القرآن]



وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا (الطلاق 4).



يَقُول تَعَالَى مُبَيِّنًا لِعِدَّةِ الْآيِسَة وَهِيَ الَّتِي قَدْ اِنْقَطَعَ عَنْهَا الْمَحِيض لِكِبَرِهَا أَنَّهَا ثَلَاثَة أَشْهُر عِوَضًا عَنْ الثَّلَاثَة قُرُوء فِي حَقّ مَنْ تَحِيض كَمَا دَلَّتْ عَلَى ذَلِكَ آيَة الْبَقَرَة وَكَذَا الصِّغَار اللَّائِي لَمْ يَبْلُغْنَ سِنّ الْحَيْض أَنَّ عِدَّتَهُنَّ كَعِدَّةِ الْآيِسَة ثَلَاثَة أَشْهُر وَلِهَذَا قَالَ تَعَالَى " وَاَللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ ".

عَنْ أَبِي كُرَيْب وَأَبِي السَّائِب قَالَا ثَنَا اِبْن إِدْرِيس أَنَا مُطَرِّف عَنْ عَمْرو بْن سَالِم قَالَ: قَالَ أُبَيّ بْن كَعْب يَا رَسُول اللَّه إِنَّ عِدَدًا مِنْ عِدَد النِّسَاء لَمْ تُذْكَر فِي الْكِتَاب: الصِّغَار وَالْكِبَار وَأُولَات الْأَحْمَال قَالَ فَأَنْزَلَ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ " وَاَللَّائِي يَئِسْنَ مِنْ الْمَحِيض مِنْ نِسَائِكُمْ إِنْ اِرْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَة أَشْهُر وَاَللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ وَأُولَات الْأَحْمَال أَجَلهنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ ". وَرَوَاهُ اِبْن أَبِي حَاتِم بِأَبْسَط مِنْ هَذَا السِّيَاق فَقَالَ: ثَنَا أَبِي ثَنَا يَحْيَى بْن الْمُغِيرَة أَنَا جَرِير عَنْ مُطَرِّف عَنْ عُمَر بْن سَالِم عَنْ أُبَيّ بْن كَعْب قَالَ: قُلْت لِرَسُولِ اللَّه إِنَّ نَاسًا مِنْ أَهْل الْمَدِينَة لَمَّا أُنْزِلَتْ هَذِهِ الْآيَة الَّتِي فِي الْبَقَرَة فِي عِدَّة النِّسَاء قَالُوا لَقَدْ بَقِيَ مِنْ عِدَّة النِّسَاء وَلَمْ يُذْكَرْنَ فِي الْقُرْآن: الصِّغَار وَالْكِبَار اللَّائِي قَدْ اِنْقَطَعَ مِنْهُنَّ الْحَيْض وَذَوَات الْحَمْل قَالَ فَأُنْزِلَتْ الَّتِي فِي النِّسَاء الْقُصْرَى " وَاَللَّائِي يَئِسْنَ مِنْ الْمَحِيض مِنْ نِسَائِكُمْ إِنْ اِرْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَة أَشْهُر وَاَللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ ".

راجع تفسير ابن كثير (تفسير القرآن العظيم)

يَعْنِي الصَّغِيرَة فَعِدَّتهنَّ ثَلَاثَة أَشْهُر ; فَأُضْمِرَ الْخَبَر. وَإِنَّمَا كَانَتْ عِدَّتهَا بِالْأَشْهُرِ لِعَدَمِ الْأَقْرَاء فِيهَا عَادَة، وَالْأَحْكَام إِنَّمَا أَجْرَاهَا اللَّه تَعَالَى عَلَى الْعَادَات ; فَهِيَ تَعْتَدّ بِالْأَشْهُرِ. فَإِذَا رَأَتْ الدَّم فِي زَمَن اِحْتِمَاله عِنْد النِّسَاء اِنْتَقَلَتْ إِلَى الدَّم لِوُجُودِ الْأَصْل، وَإِذَا وُجِدَ الْأَصْل لَمْ يَبْقَ لِلْبَدَلِ حُكْم ; كَمَا أَنَّ الْمُسِنَّة إِذَا اِعْتَدَّتْ بِالدَّمِ ثُمَّ اِرْتَفَعَ عَادَتْ إِلَى الْأَشْهُر. وَهَذَا إِجْمَاع.

راجع تفسير القرطبي (الجامع لأحكام القرآن):



‏باب ‏إنكاح الرجل ولده الصغار ‏لقول الله تعالى (و اللائي لم يحضن) ‏فجعل عدتها ثلاثة أشهر قبل البلوغ.

صحيح البخاري.. كتاب النكاح.. باب إنكاح الرجل ولده الصغار:



راجع أيضا تفسير الطبري (جامع البيان في تأويل القرآن) وتفسير البيضاوي (أنوار التنزيل وأسرار التأويل) وتفسير النسفي (مدارك التنزيل وحقائق التأويل) وأسباب النزول للواحدي.



[استمناء الصائم بيد الطفلة الصغيرة]

وفي الفصول روى عن أحمد في رجل خاف ان تنشق مثانته من الشبق أو تنشق انثياه لحبس الماء في زمن رمضان يستخرج الماء ولم يذكر بأي شيء يستخرجه قال وعندي أنه يستخرجه بما لا يفسد صوم غيره كاستمنائه بيده أو ببدن زوجته أو أمته غير الصائمة فإن كان له أمه طفلة أو صغيرة استمنى بيدها وكذلك الكافرة ويجوز وطئها فيما دون الفرج فإن أراد الوطء في الفرج مع إمكان إخراج الماء بغيره فعندي أنه لا يجوز لأن الضرورة إذا رفعت حرام ما وراءها كالشبع مع الميتة بل ههنا آكد لأن باب الفروج آكد في الحظر من الأكل

بدائع الفوائد لإبن القيم الجوزية.. باب فصل الإطناب في الإجابة.. فصل الإستمناء



[جواز التفخيذ والتمتع حتى بالرضيعة وإتيان المرأة في دبرها



المشهور الاقوى جواز وطء الزوجة دبرا على كراهية شديدة، والاحوط تركه خصوصا مع عدم رضاها.



تحرير الوسيلة للإمام لروح الله الموسوي الخميني.. كتاب النكاح.. كتاب النكاح مسألة 11.

لا يجوز وطء الزوجة قبل إكمال تسع سنين، دواما كان النكاح أو منقطعا، وأما سائر الاستمتاعات كاللمس بشهوة والضم والتفخيذ فلا بأس بها حتى فى الرضيعة، ولو وطأها قبل التسع ولم يفضها لم يترتب عليه شى‏ء غير الاثم على الاقوى، وإن أفضاها بأن جعل مسلكى البول والحيض واحدا أو مسلكى الحيض والغائط واحدا حرم عليه وطؤها أبدا لكن على الاحوط فى الصورة الثانية، وعلى أي حال لم تخرج عن زوجيته على الاقوى، فيجري عليها أحكامها من التوارث وحرمة الخامسة وحرمة أختها معها وغيرها، ويجب عليه نفقتها مادامت حية وإن طلقها بل وإن تزوجت بعد الطلاق على الاحوط، بل لا يخلو من قوة، ويجب عليه دية الافضاء، وهى دية النفس، فإذا كانت حرة فلها نصف دية الرجل مضافا إلى المهر الذي استحقته بالعقد والدخول، ولو دخل بزوجته بعد إكمال التسع فأفضاها لم تحرم عليه ولم تثبت الدية، ولكن الاحوط الانفاق عليها مادامت حية وإن كان الاقوى عدم الوجوب.

تحرير الوسيلة للإمام لروح الله الموسوي الخميني.. كتاب النكاح.. كتاب النكاح مسألة 12.

http://www.ansar.org/arabic/radee3ah.htm

http://www.al-shia.com/html/ara/books/tahrir/tahrir25.htm#a4



[محمد يشتهي طفلة فوق الفطيم]

‏حدثنا ‏يعقوب ‏قال حدثنا ‏أبي ‏عن ‏ابن إسحاق ‏قال وحدثني ‏حسين بن عبد الله بن عباس ‏عن ‏عكرمة ‏مولى ‏عبد الله بن عباس ‏عن ‏عبد الله بن عباس ‏عن ‏أم الفضل بنت الحارث ‏‏أن رسول الله ‏رأى ‏أم حبيبة بنت عباس ‏وهي فوق الفطيم قالت فقال ‏لئن بلغت بنية ‏العباس ‏هذه وأنا حي لأتزوجنها

مسند أحمد.. باقي مسند الأنصار.. حديث أم االفضل بن عباس وهي أخت ميمونة رضي الله عنهم



[الرسول يمص لسان علي بن أبي طالب ويغذيه من ريقه المبارك]

وفي خصائص العشرة للزمخشري أن النبي صل الله عليه وسلم تولى تسميته بعلي وتغذيته أياما من ريقه المبارك بمصه لسانه فعن فاطمة بنت أسد أم علي رضي الله تعالى عنها أنا قالت لما ولدته سماه عليا وبصق في فيه ثم إنه ألقمه لسانه فما زال يمصه حتى نام قالت فلما كان من الغد طلبنا له مرضعة فلم يقبل ثدي أحد فدعونا له محمدا فألقمه لسانه فنام فكان كذلك ما شاء الله عز وجل هذا كلامه فليتأمل.

السيرة الحلبية في سيرة الأمين المأمون.. باب أول الناس إيمانا به



[محمد يلبس مرط عائشة وهو مضطجع كاشفا فخذيه]

‏حدثنا ‏يحيى بن يحيى ‏ويحيى بن أيوب ‏وقتيبة ‏وابن حجر ‏قال ‏يحيى بن يحيى ‏أخبرنا ‏و قال ‏الآخرون ‏حدثنا ‏إسمعيل يعنون ابن جعفر ‏عن ‏محمد بن أبي حرملة ‏عن ‏عطاء ‏وسليمان ابني يسار ‏وأبي سلمة بن عبد الرحمن ‏أن ‏عائشة ‏قالت ‏‏كان رسول الله ‏مضطجعا في بيتي كاشفا عن فخذيه ‏أو ساقيه ‏فاستأذن ‏أبو بكر ‏فأذن له وهو على تلك الحال فتحدث ثم استأذن ‏عمر ‏فأذن له وهو كذلك فتحدث ثم استأذن ‏عثمان ‏فجلس رسول الله ‏وسوى ثيابه ‏قال ‏محمد ‏ولا أقول ذلك في يوم واحد ‏فدخل فتحدث فلما خرج قالت ‏عائشة ‏دخل ‏أبو بكر ‏فلم ‏تهتش ‏له ولم ‏تباله ‏ثم دخل ‏عمر ‏فلم ‏تهتش ‏له ولم ‏تباله ‏ثم دخل ‏عثمان ‏فجلست وسويت ثيابك فقال ‏ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة.



‏حدثنا ‏عبد الملك بن شعيب بن الليث بن سعد ‏حدثني ‏أبي ‏عن ‏جدي ‏حدثني ‏عقيل بن خالد ‏عن ‏ابن شهاب ‏عن ‏يحيى بن سعيد بن العاص ‏أن ‏سعيد بن العاص ‏أخبره ‏أن ‏عائشة زوج النبي ‏وعثمان ‏حدثاه ‏‏أن ‏أبا بكر ‏استأذن على رسول الله ‏وهو مضطجع على فراشه لابس ‏مرط ‏عائشة ‏فأذن ‏لأبي بكر ‏وهو كذلك فقضى إليه حاجته ثم انصرف ثم استأذن ‏عمر ‏فأذن له وهو على تلك الحال فقضى إليه حاجته ثم انصرف قال ‏عثمان ‏ثم استأذنت عليه فجلس وقال ‏لعائشة ‏اجمعي عليك ثيابك فقضيت إليه حاجتي ثم انصرفت فقالت ‏عائشة ‏يا رسول الله مالي لم أرك ‏فزعت ‏لأبي بكر ‏وعمر ‏رضي الله عنهما ‏كما ‏فزعت ‏لعثمان ‏قال رسول الله ‏إن ‏عثمان ‏رجل حيي وإني خشيت إن أذنت له على تلك الحال أن لا يبلغ إلي في حاجته.

صحيح مسلم.. كتاب فضائل الصحابة.. باب من فضائل عثمان بن عفان رضي الله عنه

" ‏حدثني ‏الحسن بن علي الحلواني ‏وأبو بكر بن النضر ‏وعبد بن حميد ‏قال ‏عبد ‏حدثني ‏و قال ‏الآخران ‏حدثنا ‏يعقوب بن إبراهيم بن سعد ‏حدثني ‏أبي ‏عن ‏صالح ‏عن ‏ابن شهاب ‏أخبرني ‏محمد بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام ‏أن ‏عائشة زوج النبي ‏قالت ‏أرسل أزواج النبي ‏فاطمة بنت رسول الله ‏إلى رسول الله ‏فاستأذنت عليه وهو مضطجع معي في ‏مرطي ‏فأذن لها فقالت يا رسول الله إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة ‏أبي قحافة ‏وأنا ساكتة قالت فقال لها رسول الله ‏أي بنية ألست تحبين ما أحب فقالت بلى قال فأحبي هذه قالت فقامت ‏فاطمة ‏حين سمعت ذلك من رسول الله ‏فرجعت إلى أزواج النبي ‏فأخبرتهن بالذي قالت وبالذي قال لها رسول الله ‏فقلن لها ما ‏نراك أغنيت عنا من شيء فارجعي إلى رسول الله ‏فقولي له إن أزواجك ‏ينشدنك ‏العدل في ابنة ‏أبي قحافة ‏فقالت ‏فاطمة ‏والله لا أكلمه فيها أبدا قالت ‏عائشة ‏فأرسل أزواج النبي ‏‏زينب بنت جحش زوج النبي ‏وهي التي كانت ‏تساميني ‏منهن في المنزلة عند رسول الله ‏ولم أر امرأة قط خيرا في الدين من ‏زينب ‏وأتقى لله وأصدق حديثا وأوصل للرحم وأعظم صدقة وأشد ‏ابتذالا ‏لنفسها في العمل الذي تصدق به ‏وتقرب به إلى الله تعالى ما عدا ‏سورة ‏من حدة ‏كانت فيها تسرع منها ‏الفيئة ‏قالت فاستأذنت على رسول الله ‏ورسول الله ‏مع ‏عائشة ‏في ‏مرطها ‏على الحالة التي دخلت ‏فاطمة ‏عليها وهو بها فأذن لها رسول الله ‏فقالت يا رسول الله إن أزواجك أرسلنني إليك يسألنك العدل في ابنة ‏أبي قحافة ‏قالت ثم ‏وقعت بي ‏فاستطالت ‏علي وأنا أرقب رسول الله ‏وأرقب طرفه هل يأذن لي فيها قالت فلم ‏تبرح ‏زينب ‏حتى عرفت أن رسول الله ‏لا يكره أن أنتصر قالت فلما ‏وقعت بها ‏لم ‏أنشبها ‏حتى ‏أنحيت ‏عليها قالت فقال رسول الله ‏وتبسم إنها ابنة ‏أبي بكر

‏و حدثنيه ‏محمد بن عبد الله بن قهزاذ ‏قال ‏عبد الله بن عثمان ‏حدثنيه عن ‏عبد الله بن المبارك ‏عن ‏يونس ‏عن ‏الزهري ‏بهذا الإسناد ‏مثله في المعنى غير أنه قال فلما ‏وقعت بها ‏لم ‏أنشبها ‏أن ‏أثخنتها ‏غلبة

صحيح مسلم.. كتاب فضائل الصحابة.. باب في فضل عائشة رضي الله تعالى عنهما



[يأتيه الوحي وهو في ثوب عائشة]

‏حدثنا ‏إسماعيل ‏قال حدثني ‏أخي ‏عن ‏سليمان ‏عن ‏هشام بن عروة ‏عن ‏أبيه ‏عن ‏عائشة ‏رضي الله عنها ‏أن نساء رسول الله ‏كن حزبين فحزب فيه ‏عائشة ‏وحفصة ‏وصفية ‏وسودة ‏والحزب الآخر ‏أم سلمة ‏وسائر نساء رسول الله ‏وكان المسلمون قد علموا حب رسول الله ‏عائشة ‏فإذا كانت عند أحدهم هدية يريد أن يهديها إلى رسول الله ‏أخرها حتى إذا كان رسول الله ‏في بيت ‏عائشة ‏بعث صاحب الهدية بها إلى رسول الله ‏في بيت ‏عائشة ‏فكلم حزب ‏أم سلمة ‏فقلن لها كلمي رسول الله ‏يكلم الناس فيقول من أراد أن يهدي إلى رسول الله ‏هدية فليهده إليه حيث كان من بيوت نسائه فكلمته ‏أم سلمة ‏بما قلن فلم يقل لها شيئا فسألنها فقالت ما قال لي شيئا فقلن لها فكلميه قالت فكلمته حين دار إليها أيضا فلم يقل لها شيئا فسألنها فقالت ما قال لي شيئا فقلن لها كلميه حتى يكلمك فدار إليها فكلمته فقال لها ‏لا تؤذيني في ‏عائشة ‏فإن الوحي لم يأتني وأنا في ثوب امرأة إلا ‏عائشة ‏قالت فقالت أتوب إلى الله من أذاك يا رسول الله ثم إنهن دعون ‏فاطمة بنت رسول الله ‏فأرسلت إلى رسول الله ‏تقول إن نساءك ينشدنك الله العدل في بنت ‏أبي بكر ‏فكلمته فقال يا بنية ألا تحبين ما أحب قالت بلى فرجعت إليهن فأخبرتهن فقلن ارجعي إليه فأبت أن ترجع فأرسلن ‏زينب بنت جحش ‏فأتته فأغلظت وقالت إن نساءك ينشدنك الله العدل في بنت ابن ‏أبي قحافة ‏فرفعت صوتها حتى تناولت ‏عائشة ‏وهي قاعدة فسبتها حتى إن رسول الله ‏لينظر إلى ‏عائشة ‏هل تكلم قال فتكلمت ‏عائشة ‏ترد على ‏زينب ‏حتى أسكتتها قالت فنظر النبي ‏إلى ‏عائشة ‏وقال إنها بنت ‏أبي بكر

صحيح البخاري.. كتاب الهبة وفضلها والتحريض عليها.. باب من أهدى إلى صاحبه وتحرى بعض نسائه دون بعض



[محمد في لحاف عائشة]

‏حدثنا ‏عبد الله بن عبد الوهاب ‏حدثنا ‏حماد ‏حدثنا ‏هشام ‏عن ‏أبيه ‏قال ‏‏كان الناس يتحرون بهداياهم يوم ‏عائشة ‏قالت ‏عائشة ‏فاجتمع صواحبي إلى ‏أم سلمة ‏فقلن يا ‏أم سلمة ‏والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم ‏عائشة ‏وإنا نريد الخير كما تريده ‏عائشة ‏فمري رسول الله ‏أن يأمر الناس أن يهدوا إليه حيث ما كان أو حيث ما دار قالت فذكرت ذلك ‏أم سلمة ‏للنبي ‏قالت فأعرض عني فلما عاد إلي ذكرت له ذاك فأعرض عني فلما كان في الثالثة ذكرت له فقال ‏يا ‏أم سلمة ‏لا تؤذيني في ‏عائشة ‏فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها.

صحيح البخاري.. كتاب المناقب.. فضل عائشة رضي الله عنها



[محمد عريان ويحضن ويقبل الرجال]

‏حدثنا ‏محمد بن إسمعيل ‏حدثنا ‏إبراهيم بن يحيى بن محمد بن عباد المدني ‏حدثني ‏أبي يحيى بن محمد ‏عن ‏محمد بن إسحق ‏عن ‏محمد بن مسلم الزهري ‏عن ‏عروة بن الزبير ‏عن ‏عائشة ‏قالت ‏قدم ‏زيد بن حارثة ‏المدينة ‏ورسول الله ‏في بيتي فأتاه فقرع الباب فقام إليه رسول الله ‏عريانا يجر ثوبه والله ما رأيته عريانا قبله ولا بعده فاعتنقه وقبله ‏

‏‏قال ‏أبو عيسى ‏هذا ‏حديث حسن غريب ‏لا نعرفه من حديث ‏الزهري ‏إلا من هذا الوجه

سنن الترمذي.. كتاب الإستئذان والآداب عن رسول الله.. باب ما جاء في المعانقة والقبلة



[فما رئي بعد ذلك عريانا]

‏حدثنا ‏مطر بن الفضل ‏قال حدثنا ‏روح ‏قال حدثنا ‏زكرياء بن إسحاق ‏حدثنا ‏عمرو بن دينار ‏قال سمعت ‏جابر بن عبد الله ‏يحدث ‏‏أن رسول الله ‏كان ‏ينقل معهم الحجارة ‏للكعبة ‏وعليه إزاره فقال له ‏العباس ‏عمه يا ابن أخي لو حللت إزارك فجعلت على منكبيك دون الحجارة قال فحله فجعله على منكبيه فسقط مغشيا عليه فما رئي بعد ذلك عريانا

صحيح البخاري.. كتاب الصلاة.. باب ‏كراهية التعري في الصلاة وغيرها‏



[محمد يتكحل كالنساء]

‏حدثنا ‏يزيد ‏أخبرنا ‏عباد بن منصور ‏عن ‏عكرمة ‏عن ‏ابن عباس ‏قال ‏كانت لرسول الله ‏مكحلة ‏يكتحل بها عند النوم ثلاثا في كل عين.

مسند أحمد.. مسند بني هاشم.. باقي المسند السابق (بداية مسند عبدالله بن العباس)

‏حدثنا ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏حدثنا ‏يزيد بن هارون ‏عن ‏عباد بن منصور ‏عن ‏عكرمة ‏عن ‏ابن عباس ‏قال ‏كانت للنبي ‏مكحلة يكتحل منها ثلاثا في كل عين

سنن ابن ماجا.. كتاب الطب.. من اكتحل وترا



[الرسول الخنيث يحني شعره الطويل الذي يبلغ كتفيه]

‏حدثنا ‏عبد الله ‏حدثنا ‏محمد بن عبد الله المخرمي ‏حدثنا ‏أبو سفيان الحميري سعيد بن يحيى ‏قال حدثنا ‏الضحاك بن حمزة ‏عن ‏غيلان بن جامع ‏عن ‏إياد بن لقيط ‏عن ‏أبي رمثة ‏قال ‏‏كان النبي ‏يخضب ‏بالحناء ‏والكتم ‏وكان شعره يبلغ كتفيه ‏أو منكبيه.

‏حدثنا ‏عبد الله ‏حدثنا ‏محمد بن العلاء أبو كريب الهمداني ‏حدثنا ‏ابن إدريس ‏قال سمعت ‏ابن أبجر ‏عن ‏إياد بن لقيط ‏عن ‏أبي رمثة التميمي ‏قال ‏أتيت النبي ‏مع أبي وله ‏لمة ‏بها ‏ردع ‏من حناء وذكره.

مسند أحمد.. مسند الشاميين.. حديث أبي رمثة التيمي ويقال التميمي رضي الله تعالى عنه



[الرسول ينام على أفخاذ الرجال وينفخ]

‏حدثنا ‏محمد بن بشار ‏حدثنا ‏محمد بن أبي عدي ‏عن ‏جعفر بن ميمون ‏عن ‏أبي تميمة الهجيمي ‏عن ‏أبي عثمان ‏عن ‏ابن مسعود ‏قال ‏‏صلى رسول الله ‏العشاء ثم انصرف فأخذ بيد ‏عبد الله بن مسعود ‏حتى خرج به إلى ‏بطحاء ‏مكة ‏فأجلسه ثم خط عليه خطا ثم قال ‏لا ‏تبرحن ‏خطك فإنه ‏سينتهي إليك رجال فلا تكلمهم فإنهم لا يكلمونك قال ثم مضى رسول الله ‏حيث أراد فبينا أنا جالس في خطي إذ أتاني رجال كأنهم ‏الزط ‏أشعارهم وأجسامهم لا ‏أرى عورة ولا ‏أرى قشرا وينتهون إلي ولا يجاوزون الخط ثم يصدرون إلى رسول الله ‏حتى إذا كان من آخر الليل لكن رسول الله ‏قد جاءني وأنا جالس فقال لقد أراني منذ الليلة ثم دخل علي في خطي فتوسد فخذي فرقد وكان رسول الله ‏إذا رقد نفخ فبينا أنا قاعد ورسول الله ‏متوسد فخذي إذا أنا برجال عليهم ثياب بيض الله أعلم ما بهم من الجمال فانتهوا إلي فجلس طائفة منهم عند رأس رسول الله ‏وطائفة منهم عند رجليه ثم قالوا بينهم ما رأينا عبدا قط أوتي مثل ما أوتي هذا النبي إن عينيه تنامان وقلبه يقظان اضربوا له مثلا مثل سيد بنى قصرا ثم جعل مأدبة فدعا الناس إلى طعامه وشرابه فمن أجابه أكل من طعامه وشرب من شرابه ومن لم يجبه عاقبه ‏أو قال عذبه ‏ثم ارتفعوا واستيقظ رسول الله ‏عند ذلك فقال سمعت ما قال هؤلاء وهل تدري من هؤلاء قلت الله ورسوله أعلم قال هم الملائكة ‏فتدري ما المثل الذي ضربوا قلت الله ورسوله أعلم قال المثل الذي ضربوا الرحمن تبارك وتعالى بنى الجنة ودعا إليها عباده فمن أجابه دخل الجنة ومن لم يجبه عاقبه أو عذبه.

سنن الترمذي.. كتاب الأمثال عن رسول الله.. ما جاء في مثل الله لعباده



[نكاح البطيخة والإكرنبج والإستمناء]

إذا قدر الرجل على التزوج أو التسري حرم عليه الاستمناء بيده قال ابن عقيل وأصحابنا وشيخنا لم يذكروا سوى الكراهه لم يطلقوا التحريم قال وإن لم يقدر على زوجة ولا سرية ولا شهوة له تحمله على الزنا حرم عليهه الاستمناء لأنه استمتاع بنفسه والآية تمنع منه وإن كان متردد الحال بين الفتور والشهوة ولا زوجه له وله أمة ولا يتزوج به كره ولم يحرم وإن كان مغلوبا على شهوته يخاف العنت كالأسير والمسافر والفقير جاز له ذلك نص عليه أحمد رضي الله عنه وروي أن الصحابة كانوا يفعلونه في غزواتهم وأسفارهم

وإن كانت امرأة لا زوج لها واشتدت غلمتها فقال بعض أصحابنا يجوز لها اتخاذ الاكرنبج وهو شيء يعمل من جلود على صورة الذكر فتستدخله المرأة أو ما أشبه ذلك من قثاء وقرع صغار والصحيح عندي أنه لا يباح لأن النبي إنما أرشد صاحب الشهوة إذا عجز عن الزواج إلى الصوم. رواه البخاري ومسلم وغيرهما. ولو كان هناك معنى غيره لذكره وإذا كان غائبا عنها لأن الفعل جائز ولا يحرم من توهمه وتخيل وإن كان غلاما أو أجنبية كره له ذلك لأنه إغراء لنفسه بالحرام وحث لها عليه



وإن قور بطيخة أو عجينا أو أديما أو نجشا في صنم إليه فأولج فيه فعلى ما قدمنا من التفصيل قلت وهو أسهل من استمنائه بيده.

بدائع الفوائد لإبن القيم الجوزية.. باب فصل الإطناب في الإجابة.. فصل الإستمناء



[كان يدخل على أزواج النبي في بيته مخنث]

‏حدثنا ‏محمد بن عبيد ‏حدثنا ‏محمد بن ثور ‏عن ‏معمر ‏عن ‏الزهري ‏وهشام بن عروة ‏عن ‏عروة ‏عن ‏عائشة ‏رضي الله عنها ‏قالت ‏‏كان يدخل على أزواج النبي ‏مخنث ‏فكانوا يعدونه من غير أولي ‏الإربة ‏فدخل علينا النبي ‏يوما وهو عند بعض نسائه وهو ‏ينعت ‏امرأة فقال إنها إذا أقبلت أقبلت ‏بأربع ‏وإذا أدبرت أدبرت ‏بثمان ‏فقال النبي ‏ألا ‏أرى هذا يعلم ما هاهنا لا يدخلن عليكن هذا فحجبوه.‏

‏" حدثنا ‏محمد بن داود بن سفيان ‏حدثنا ‏عبد الرزاق ‏أخبرنا ‏معمر ‏عن ‏الزهري ‏عن ‏عروة ‏عن ‏عائشة ‏بمعناه ‏حدثنا ‏أحمد بن صالح ‏حدثنا ‏ابن وهب ‏أخبرني ‏يونس ‏عن ‏ابن شهاب ‏عن ‏عروة ‏عن ‏عائشة ‏بهذا الحديث زاد وأخرجه ‏فكان ‏بالبيداء ‏يدخل كل جمعة يستطعم ‏حدثنا ‏محمود بن خالد ‏حدثنا ‏عمر ‏عن ‏الأوزاعي ‏في هذه القصة فقيل ‏يا رسول الله إنه إذن يموت من الجوع فأذن له أن يدخل في كل جمعة مرتين فيسأل ثم يرجع "

سنن أبي داود.. كتاب اللباس.. باب في قوله غير أولي الإربة



[جواز الصلاة خلف المخنث]

‏قال أبو عبد الله ‏وقال لنا ‏محمد بن يوسف ‏حدثنا ‏الأوزاعي ‏حدثنا ‏الزهري ‏عن ‏حميد بن عبد الرحمن ‏عن ‏عبيد الله بن عدي بن خيار ‏أنه دخل على ‏عثمان بن عفان ‏رضي الله عنه ‏‏وهو ‏محصور ‏فقال إنك إمام عامة ونزل بك ما نرى ويصلي لنا إمام فتنة ونتحرج فقال ‏الصلاة أحسن ما يعمل الناس فإذا أحسن الناس فأحسن معهم وإذا أساءوا فاجتنب إساءتهم

‏وقال ‏الزبيدي ‏قال ‏الزهري ‏لا نرى أن يصلى خلف ‏المخنث ‏إلا من ضرورة لا بد منها

صحيح البخاري.. كتاب الأذان.. باب ‏إمامة المفتون والمبتدع‏



[محمد وزاهر المخنث]

فى يوم خرج محمدإلى السوق-فوجد زاهرا وكان يحبه فأحتضنه من الخلف فقال له زاهر اطلقنى من انت؟ فقال له محمد انا من يشترى العبيد ورفض ان يطلقه فلما عرف زاهر أنة محمد صار يمكن ظهره من صدر محمد الشريف.

السيرة الحلبية ج 3 ص 441 وفتحي رضوان في (الثائر الأعظم) ص 140
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أخلاق محمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــــــــــنتدى رومــــــكم على البالتـــواك7ewar jaree2 fee aladyan :: (الفئة التـــــــــــاسعه اســـــــــــــلاميات) :: اســـــــــــــلامــــــــــــــــــــــيات القران-
انتقل الى: