مـــــــــــــنتدى رومــــــكم على البالتـــواك7ewar jaree2 fee aladyan

مـــــــــــــــــنتدى_مسيحيــــــــــات_حقوق انســـــــــــــــــان_ اســــــــــــلامــــــــــــــــيات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السلوك الروحى فى المسيحية والإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
margerges_4jc
Admin


عدد المساهمات : 567
نقاط : 1711
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/08/2010

مُساهمةموضوع: السلوك الروحى فى المسيحية والإسلام   السبت سبتمبر 04, 2010 7:51 am

السلوك الروحى فى المسيحية والإسلام

فى المسيحية

أولا: أهمية السلوك بالروح:

1 هو وصية إلهية: (غل5: 16) "اسلكوا بالروح فلا تكملوا شهوة الجسد"

2 وهو ما يليق بالحياة الجديدة: (أف4: 1) "فأطلب إليكم أنا الأسير في الرب أن تسلكوا كما يحق للدعوة التي دعيتم بها، بكل تواضع ووداعة وبطول أناة محتملين بعضكم بعضا في المحبة مجتهدين أن تحفظوا وحدانية الروح برباط السلام جسد واحد وروح واحد كما دعيتم في رجاء دعوتكم الواحد"

3 كما أنه برهان الاستنارة الروحية: (أف4: 17) "فأقول هذا وأشهد في الرب أن لا تسلكوا فيما بعد كما يسلك سائر الأمم [الناس] أيضا ببطل ذهنهم، إذ هم مظلموا الفكر ومتجنبون عن حياة الله لسبب الجهل الذي فيهم بسبب غلاظة قلوبهم



ثانيا: ما هو السلوك بالروح؟؟

1 السلوك ليس بحسب شهوات الجسد، وآرائه، وذاته وكبريائه.

2 السلوك بحسب ما يليق بالإنسان الروحي.

3 عدم السلوك بحسب نظريات العالم، بل بحسب مبادئ المسيح.

4 السلوك بحسب ما يرضي المسيح.



ثالثا: كبفية السلوك بالروح؟

1 التجديد: أن تخلعوا من جهة التصرف السابق الانسان العتيق الفاسد بحسب شهوات الغرور، وتتجددوا بروح ذهنكم، وتلبسوا الانسان الجديد المخلوق بحسب الله في البر وقداسة الحق"

2 الانقياد بالروح القدس: (رو8: 14) كل الذين ينقادون بروح الله فأولئك هم أبناء الله"

3 السلوك بالتدقيق: (أف5: 15) "فانظروا كيف تسلكون بالتدقيق لا كجهلاء بل كحكماء"

4 تدريب الضمير الصالح: (أع24: 16) "لذلك أنا أيضا أدرب نفسي، ليكون لي دائما ضمير بلا عثرة من نحو الله والناس"



رابعا: معونة السلوك بالرح:

1 الله يرشد في الطريق: (مز32: Cool "اعلمك وأرشدك الطريق التي تسلكها أنصحك عيني عليك."

2 معونة الروح القدس: (أف3: 16) "لكي يعطيكم بحسب غنى مجده أن تتأيدوا بالقوة بروحه في الإنسان الباطن"



في الإسلام

لا يُذكر في القرآن أو في الحديث شيء عن الحياة الروحية أو السلوك بالروح.

(1) فالعبادة في الإسلام: هي مجرد فروض واجبة كحسنات يأخذ عليها أجرة.

(2) لهذا فالإسلام يشبع غرائز الجسد: إذ أنه لم يسمُ بها عن طريق السلوك بالروح، لهذا حاول نبي الإسلام أن يرضي رغبات الناس، وأن يشبع شهوات أجسادهم.

1 إشباع غريزة الجنس: فأطلق لهم حرية النكاح (آسف على اللفظ) من مثنى وثلاث ورباع وما ملكت أيمانهم (طبعا بلا حدود).

2 هذا الامتياز للرجال أما المرأة فهي مجرد أداة لإشباع رغبات الرجل.

2 وكذلك عشَّم الرجال بالإشباع الجنسي أيضا مع حوريات الجنة اللائي لا يتعبن من الجماع، وأنه سوف يعطى للمؤمن قوة مائة رجل، للمزيد من الإشباع.

4 عدد أقوال القرآن والأحاديث عن الجنس 10 آلاف و600 كلمة.

(3) إشباع غريزة القتل:

1 إن عدد أقوال محمدٍ عن التحريض على القتال تجاوزت 35 ألف قول في القرآن والأحاديث النبوية.

2 وحدث بلا حرج عن الأغتيالات التي حرض عليها من أم قرفة التي فسخت بين جملين، إلى عصماء بنت مروان التي أُنفذ السيفُ بلا رحمة في صدرها بعدما نُزع رضيعُها وهو يرضع وجبة العشاء.

3 وماذا عن السرايا والغزوات والحروب التي شنها ليبيد اليهود والمسيحيين من الجزيرة العربية.

4 وهكذا حلل للمسلمين القتل وسفك الدماء باسم الله، والواقع هو إشباع لغرائز البشر.



(4) إشباع غريزة حب الامتلاك:

1 المملكة: تأسيس الدولة الهاشمية، بينما المسيح يقول مملكتي ليست من هذا العالم (خليل علد الطريم: قريش من القبيلة إاى الدولة المركزية).

2 حب المال: غنائم الحروب.



تعليق:

1 هكذا نرى عدم مقدرة الإسلام على حل مشاكل البشر، لأن لابد من تجديد الطبيعة الفاسدة إلى طبيعة روحية تسلك سلوكا روحيا مغايرا للسلوك بحشب شهوات الجسد.

2 هل تريد أن تسلك بالروح ولا تكمل شهوة الجسد كعبد للشهوات؟

3 افتح قلبك لمسيح الآن واستقبله في حياتك ليغير طبيتك ويعطيك سلوكا مقدسا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السلوك الروحى فى المسيحية والإسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــــــــــنتدى رومــــــكم على البالتـــواك7ewar jaree2 fee aladyan :: (الفئة التـــــــــــاسعه اســـــــــــــلاميات) :: اســـــــــــــلامــــــــــــــــــــــيات القران-
انتقل الى: