مـــــــــــــنتدى رومــــــكم على البالتـــواك7ewar jaree2 fee aladyan

مـــــــــــــــــنتدى_مسيحيــــــــــات_حقوق انســـــــــــــــــان_ اســــــــــــلامــــــــــــــــيات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأرض دحاها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
margerges_4jc
Admin


عدد المساهمات : 567
نقاط : 1711
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/08/2010

مُساهمةموضوع: الأرض دحاها   الجمعة سبتمبر 03, 2010 4:55 am

الأرض دحاها

مصادر القرآن من شعر زيد بن عمرو بن نفيل

http://www.coptichistory.org/new_page_2350.htm

فى قصيدة أخرى للشاعر زيد بن عمرو بن نفيل نجده يسلم وجهه لله الذى دحى الارض وارسى عليها الجبال كالتالى:

أسلمت؟! أسلمت وجهي لمن أسلمت له الأرض تحمل صخرا ثقالا دحاها

فلما رأها استوت على الماء أرسي عليها الجبالا

وأسلمت وجهي لمن أسلمت له المزن تحمل عذبا زلالا

إذا هي سيقت إلى بلدة أطاعت فصبت عليها سجالا,

وقد إقتبس القرآن من هذه الأبيات ما يلى:

{وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا} سورة النازعات 30

{وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ} سورة الرعد 3

{وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيٍَ} سورة الحجر 19

{وَأَلْقَى فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ} سورة النحل 15

{وَجَعَلْنَا فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ} سورة الأنبياء 31

{أَمَّن جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَارًا وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَارًا وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيََ} سورة النمل 61

{خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ} سورة لقمان 10

{وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ} سورة ق 7

{وَجَعَلْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ شَامِخَاتٍ وَأَسْقَيْنَاكُم مَّاء فُرَاتًا} سورة المرسلات 27



وزيد بن عمرو بن نفيل لم يسجد لحجر ولم يقدم ذبائح للأصنام ولم يأكل لما ذبح للأصنام ولكن محمد فعل هذا. يقول عنه سيد القمنى فى (الحزب الهاشمى) فصل جذور الأيديولوجيا الحنفية:

تعود أرومته إلى قصي بن كلاب وأمه هي أمية بنت عبد المطلب وعنه يقول ابن كثير: "إنه اعتزل الأوثان، وفارق الأديان؛ من اليهود والنصاري والملل كلها، إلا دين الحنيفية، دين إبراهيم، يوحد الله ويخلع من دونه. وذكر شأنه للنبي فقال: هو أمة وحده يوم القيامة.. يبعث يوم القيامة أمة وحده. وكان يحيي الموءودة ؛ يقول للرجل إذا أراد أن يقتل ابنته: لا تقتلها، أنا أكفيك مئونتها فيأخذها.. وكان يقول: يا معشر قريش إياكم والزنا، فإنه يورث الفقر. فقال رسول الله يحشر ذاك أمة وحده، بيني وبين عيس ابن مريم – إسناده جيد – وأتى عمر بن الخطاب وسعيد بن زيد إلى رسول الله فسألاه عن زيد بن عمرو بن نفيل: فقال غفر الله له ورحمه، فإنه مات على دين إبراهيم. مات زيد بمكة، ودفن بأصل حراء. قال رسول الله دخلت الجنة فرأيت لزيد بن عمرو بن نفيل دوحتين"

(ابن كثير: البداية والنهاية، ج2، ص 221، 224.).



فى قصيدة له نجده يسلم وجهه لله الذى دحى الارض وارسى عليها الجبال

أسلمت؟! أسلمت وجهي لمن أسلمت، له الأرض تحمل صخرا ثقالا، دحاها فلما رأها استوت, على الماء، أرسي عليها الجبالا, وأسلمت وجهي لمن أسلمت, له المزن تحمل عذبا زلالا, إذا هي سيقت إلى بلدة, أطاعت فصبت عليها سجالا,

(ابن كثير: البداية والنهاية، ج2، ص 225.)



(وفي السيرة النبوية) لابن هشام ؛ نجد زيداً دخل الكعبة وقال:

" اللهم لو أني أعلم أي الوجوه أحب إليك لعبدتك به، ولكنني لا أعلمه “

ثم يسجد على الأرض "

(ابن هشام: السيرة، ج1، ص 206.).



أكل الذبائح المقدمة للوثن

ويؤكد (ابن هشام) أن زيد بن عمرو بن نفيل حرم على نفسه أموراً – نقلها الناس عنه من بعد كتشريعات ؛ لانبهارهم بشدة ورعه وعلمه وتقواه – مثل تحريم الخمر والميتة والدم ولحم الخنزير، وما أهل به لغير الله من ذبائح تذبح على النصب

(ابن هشام: السيرة، ج1، ص 208. وانظر أيضا البيهقي، ج2، ص 125، 126.



وقد ذكر ابن الكلبي في كتاب الأصنام ص 12 إن النبي ذكر العزي يوما، فقال:

(لقد أهديت للعزي شاة عفراء وأنا علي دين قومي).

وتروي لنا الأخبار أن زيدا قد عاصر النبي محمد وأنه إلتقاه ؛ عن عبد الله بن عمر: أن النبي لقي زيدا بأسفل بلدح، فدعاه إلى تناول طعام مما يذبح للأرباب، فقال زيد للنبي: " إني لست أكل ما تذبحون على أنصابكم "؟!

ويعلل ابن هشام أكل النبي قبل بعثه نبياً، لأضحيات أو قرابين الأصنام بقوله: " إن رسول الله كان يأكل مما ذبح على النصب، فإنما فعل أمراً مباحاً، وإن كان لا يأكل فلا إشكال "!!

(الشهر ستاني: الملل والنحل، ج2، ص 248.

وانظر أيضا ابن هشام السيرة ج1، ص 208 و209.)



ويورد لزيد شعره القائل في فراق الوثنية:

أربا واحدا أم ألف رب, دين إذا تقسمت الأمور, عزلت اللات والعزى جميعا, كذلك يفعل الجلد الصبور, فلا العزي أدين ولا ابنتيها، ولاصنمي بن عمرو أزور, ولكن أعبد الرحمن ربي, ليغفر ذنبي الرب الغفور, فتقوي الله ربكم احفظوها, متى تحفظوها لا تبوروا, تري الأبرار دارهم جنان وللكفار حامية السعير, وخزي في الحياة وإن يموتوا, يلاقوا ما تضيق به الصدور

وقال حجير بن أبي إهاب: رأيت زيد بن عمرو بن نفيل، وأنا عند صنم بوانة – بعدما رجع من الشام – وهو يراقب الشمس، فإذا استقبل الكعبة، فصلى ركعة وسجدتين ثم يقول: هذه قبلة إبراهيم وإسماعيل، لا أعبد حجراً ولا أصلي إلا إلى هذا البيت حتى أموت، وكان يحج فيقف بعرفة، وكان يلبي فيقول: لبيك لا شريك لك، ولا ند لك، ثم يدفع من عرفة ماشياً وهو يقول: "لبيك متعبداً لك مرقوقاً"

(الأصفهاني: الأغاني، دار الكتب المصرية، القاهرة، د.ت ج3، ص 123).

وقالت أسماء بنت أبي بكر: "رأيت زيد بن عمرو بن نفيل قائماً ؛ مسنداً ظهره إلى الكعبة، يقول: يا معشر قريش، ما منكم أحد على دين إبراهيم غيري، وكان إذا خلص إلى البيت استقبله ثم قال: لبيك حقاً حقاً، تعبدا ورقاً

ثم قال: عذت بما عاذ به إبراهيم، مستقبل الكعبة وهو قائم، يقول أنفي لك عان راغم، مهما تجشمني فإني جاشم

(ابن هشام: السيرة، ج1، ص 227.)



ويقول أيضاً: إلى الله أهدي مدحي وثنائيا، وقولا رصينا لا يني الدهر باقيا, إلى الملك الأعلى الذي ليس فوقه, إله ولا رب يكون مدانيا, رضيت بك اللهم ربا فلن أرى, أدين إلهاً غير الله ثانياً

(ابن كثير: البداية والنهاية، ج2، ص 205)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأرض دحاها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــــــــــــنتدى رومــــــكم على البالتـــواك7ewar jaree2 fee aladyan :: (الفئة التـــــــــــاسعه اســـــــــــــلاميات) :: اســـــــــــــلامــــــــــــــــــــــيات القران-
انتقل الى: